“بيت الخير” تعزز جهودها لإنجاح حملة “ويربي الصدقات”

الإمارات

بدأت جمعية “بيت الخير” تنفيذ حملتها الرمضانية الجديدة “ويربي الصدقات” التي اطلقت في الأول من رجب وتستمر حتى نهاية الشهر الكريم لدعم وإسعاد حوالي 55 ألف أسرة مسجلة في بيانات الجمعية منها 3160 أسرة تتقاضى مساعدات نقدية بشكل شهري و7855 أسرة ستتلقى السلال الغذائية التي تكفي الشهر الفضيل من خلال مشروع المير الرمضاني.

وأكدت موزة المطيوعي مدير مركز حتا رئيس اللجنة التحضيرية للحملة.. أن اللجنة استكملت كافة الاستعدادات لتنفيذ حملة ناجحة وموفقة بالتعاون مع الوحدات الإدارية المختلفة في الجمعية واطمأنت إلى قدرات الجمعية على توزيع كافة المساعدات في موعدها وضمن الميزانية المقررة وتوفير كل سبل التبرع والمساهمة في الحملة عن بعد عبر الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي والرسائل النصية SMS …موضحة أن الحملة ستمضي بالتوازي مع حملة إعلامية وإعلانية منسقة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور.

وأوضحت أن مشروع إفطار صائم سيتم تنفيذه بدون خيم أو تجمعات من خلال الفريق الميداني الذي سيقوم بتوزيع الوجبات على أماكن تجمع العمال وإقامة المستفيدين ضمن شروط الصحة والسلامة وهو فريق مدرب ومتمرس نجح في دخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية بقدراته الإنسانية وتمكن في حملة العام الماضي من توزيع 2,6 مليون وجبة إفطار من أصل 3,2 مليون وجبة وزعتها الجمعية ضمن حملة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم لدعم العمال المقيمين والمتضررين من جائحة كورونا واستطاع إيصال الوجبات الطازجة في موعدها إلى 80 سكنة عمال وتجمع للمحتاجين في معظم إمارات الدولة.

يذكر أن حملة “بيت الخير” في رمضان الماضي أنفقت 92.1 مليون درهم من أصل 100,4 مليون درهم أنفقتها الجمعية في مواجهة أزمة كورونا وقدمت مساعدات طارئة بقيمة تزيد عن 20 مليون درهم تضمنت بالإضافة إلى المتضررين بالجائحة أكثر من 9 آلاف أسرة وطالب ومريض.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.