مجلة «الجندي» تصدر العدد 566 لشهر مارس

الإمارات

 

أصدرت مجلة «الجندي» العسكرية الشهرية التابعة لوزارة الدفاع بدولة الإمارات العربية المتحدة عددها رقم 566 لشهر مارس 2021.
وتناولت المجلة في عددها الجديد باللغتين العربية والإنجليزية، بالبحث والتحليل عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية وأهم الفعاليات والأخبار المتعلقة بوزارة الدفاع والقوات المسلحة الإماراتية.
وجاءت «كلمة الجندي» تحت عنوان «آيدكس ونافدكس 2021.. حدث استثنائي خطف أنظار العالم» حيث أكدت أن نجاح الحدث ترجمة لخبرة دولة الإمارات واحترافيتها وتمرسها في تنظيم المناسبات العالمية بمختلف أشكالها ومجالاتها .
ويرصد العدد الجديد لمجلة «الجندي»، أبرز الأحداث السياسية والعسكرية والأمنية، و جديد السلاح والتطورات العلمية والتكنولوجية التي وصلت إليها التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي في المجال العسكري.
وخصصت المجلة ملفها الرئيسي لعدد شهر مارس 2021 للحديث عن أنظمة الصواريخ الاعتراضية، حيث أفردت مساحات مهمة من صفحاتها لإلقاء الضوء على تلك الأنظمة وكيفية عملها وأنواعها وتاريخها وأنظمة الردع الخاصة بها.
وفي باب «لقاء العدد»، التقت «جون دبليو كونيغ»، نائب رئيس شركة »إل3 هاريس» L3Harris والمدير العام لها للأنظمة المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة وناقشت معه دور شركتهم في دعم القوات المسلحة لمختلف البلدان بالأنظمة الصحيحة، والتحديات التي يواجهونها، وتعاونهم في هذا المجال مع دولة الإمارات.
وفي باب «دراسات وتحليلات»، أعدت مجلة «الجندي» دراسة بعنوان: «حاملات الطائرات واستعراض القوة»، كما نشرت دراسة بعنوان: «ماذا بعد مناطق التحريم؟ من الخارج للداخل إلى حـرب الفسيفساء» ودراسة ثالثة بعنوان: «عمليات المنطقة الرمادية للبحرية الصينية».
وتحت عنوان «إرث إكسبو دبي وجهة متكاملة للريادة والإبداع»، قالت «الجندي» في تقرير مفصل إن «مرحلة إرث إكسبو 2020 دبي تتجسد بعد انتهاء فعالياته في تحول موقعه إلى وجهة متكاملة للتواصل والريادة والإبداع تساهم في نمو اقتصاد الابتكار واستقطاب أكبر الشركات والمشاريع الناشئة والأفراد والعائلات، وتحمل هذه الوجهة اسم «دستركت 2020».
وأفردت المجلة مساحات من صفحاتها لاستعراض آراء وتحليلات نخبة من الكتاب الإماراتيين والعرب للحديث عن مختلف القضايا والأمور التي تهم القراء.
وتجدر الإشارة إلى أن مجلة «الجندي» تأسست في عام 1973، وصدر العدد الأول منها في شهر أكتوبر من العام نفسه، بهدف تغطية أخبار ونشاطات وزارة الدفاع والقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.