شحنة مساعدات من “خيرية زايد” تحوي تموراً تصل إلى موسكو

الإمارات الرئيسية

 

بدأت المساعدات التي تقدمها مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية مع بداية شهر رمضان المبارك في الوصول إلى عدد من عواصم العالم من أجل توزيعها على الأسر الصائمة.
فقد وصلت شحنة مساعدات تحوي تموراً إلى العاصمة الروسية موسكو وقام سعادة الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة لدى روسيا الإتحادية بتسليمها لمستحقيها.
كانت شحنات من تلك المساعدات قد وصلت إلى كل من الفلبين والهند وبيلاروسيا وأرمينيا وقبرص وأفغانستان وغينيا كوناكري والمكسيك وبيرو وتشاد وإسبانيا ونيبال وكينيا وأوغندا وأرمينيا وأوكرانيا والمملكة المتحدة ونيوزيلندا والجبل الأسود والصين.. ومن المقرر أن يتوالى وصول شحنات التمور إلى بلدان أخرى.
وأكد سعادة حمد سالم بن كردوس العامري المدير العام للمؤسسة في تصريحات له أن “خيرية زايد” تواصل تقديم مساعداتها الغذائية من تمور وغيرها في شهر رمضان المبارك من أجل دعم الأسر غير القادرة في مختلف الدول في ظل الأزمة الحالية التي تسببت بها جائحة “كورونا”.
وقال: “انطلاقاً من أهداف المؤسسة الخيرية والإنسانية نواصل العطاء على خطى القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي كان يمد أياديه البيضاء إلى الجميع خاصة في شهر رمضان المبارك لإدخال الفرحة إلى نفوس الصائمين كباراً وصغاراً”.
وأوضح أن المؤسسة ستتابع برامج مساعداتها خارجياً عبر كسوة العيد وتوزيع المصاحف وتقديم سلال غذائية وكوبونات شراء وغيرها تعزيز للدور الإنساني والخيري على كل المستويات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.