“كلنا الإمارات”: الأم الإماراتية مثل أعلى في التربية وبناء الأجيال

الإمارات
etisalat_dubai-shopping-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90arabic

 

 

 

 

 

أبوظبي – الوطن:

 

 

أحيت جمعية كلنا الإمارات وروضة البدور للشراكة التعليمية ذكرى يوم الشهيد في مقر الروضة الكائن بمدينة محمد بن زايد بأبوظبي، بمشاركة فريق ياس التطوعي الذي يعمل تحت مظلة جميعة كلنا الإمارات.

وقد ارتدى طلبة وطالبات الروضة من أشبال الوطن الزي العسكري ونفذوا دقيقة صمت إكراماً لأرواح الشهداء الأبرار وأدوا التحية العسكرية للشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن وأمنه واستقراره.

وبهذه المناسبة، أكدت جمعية كلنا الإمارات أن شهداء الوطن الأبرار الذين رسموا بدمائهم الزكية لوحات شرف في البطولة والعزيمة ومعاني التضحية، هم أكرم البشر بعد أن خلدوا أسمائهم بأحرف من نور في سجل الفخر والعطاء ونالوا أسمى المراتب، وسوف يبقون القدوة والمثل الأعلى في التضحية والفداء.

وقال السيد عبدالله أحمد العلي المدير التنفيذي لجمعية كلنا الإمارات: إن هذا اليوم يمثّل ذكرى وطنية مجيدة نستذكر فيها تضحيات وبطولات أبناء الإمارات الذين رووا بدمائهم الطاهرة ساحات الشرف وميادين الكرامة وجادوا بأغلى ما يملكون لأجل الوطن ورفعته، وستظل أسماؤهم وتضحياتهم علامة مضيئة في تاريخ الوطن وذكرى محفورة بأحرف من نور في وجدان جميع أبنائه.

وأكد أن يوم الشهيد هو مناسبة للتأكيد على مدى التلاحم بين القيادة والشعب والتفاف أبناء الإمارات حول قيادتهم الرشيدة، وبذل كل غالي ونفيس في سبيل عزة الوطن وتحقيق أمنه واستقراره وصون مكتسباته.

وبهذه المناسبة وجه العلي، تحية إجلال وإكبار إلى أمهات الشهداء اللاتي قدمن فلذات أكبادهن فداء للوطن، وأكد أن أمهات الشهداء البواسل أثبتن أن الأم الإماراتية هي مثل أعلى في التربية وبناء الأجيال تجود بأغلى ما تملك فداء للوطن، وعبر عن فخره واعتزازه بأمهات الشهداء والأم الإماراتية التي تقف جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل في كافة الميادين.

كما أكد ن دولة الإمارات التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، بحكمته ونفاد بصيرته ومواقفه المشرّفة، سوف تبقى دائما واحة للأمن والأمان وعنوانا للمحبة وقيم التسامح والسلام، قوية بجيشها عزيزة بأبنائها تحتل مكانتها الرائدة على المستوى الإقليمي والعالمي وتتبوأ أرفع المناصب في أهم المحافل والفعاليات الدولية.

وفي الختام، توجه السيد عبدالله العلي بالشكر إلى إدارة وطلبة روضة البدور للشراكة التعليمية وأعضاء فريق ياس التطوعي، على مشاركتهم بهذه المناسبة الوطنية


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.