مقتل 4 من البشمركة بهجوم لـ"داعش" في قرة سالم

الجيش العراقي يدمر 3 أوكار للإرهابين في كركوك

الرئيسية دولي
etisalat_dubai-shopping-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90arabic

 

 

 

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق العثور على 3 أوكار للإرهابيين وعبوات ناسفة في كركوك.

وذكرت الخلية في بيان أوردته وسائل إعلام عراقية “أن قوة مشتركة من الألوية 18، 19، 20 بالاشتراك مع قوات قسم استخبارات الفرقة التابعة لوكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية مسنودة بالجهد الهندسي وقوة من الطائرات المسيرة، نفذت عملية استباقية واسعة النطاق لتفتيش وتطهير مناطق (وادي زغيتون، مجمع النور) جنوب غربي محافظة كركوك في إطار مواصلة عملياتها الأمنية لتطهير قواطع المسؤولية من مخلفات العصابات الإرهابية”.

وأسفرت العملية حسب البيان عن العثور على ثلاثة أوكار و10 عبوات ناسفة و10 مساطر تفجير، وتم تدمير الأوكار ورفع وإتلاف المواد من قبل قوات الجهد الهندسي.

وفي السياق ذاته، أعلن مصدر أمني عراقي، أمس الإثنين، مقتل 4 من عناصر البشمركة الكردية وإصابة 5 بجروح في هجوم وقع في شمال العراق ونسب إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، علما أنه الثالث في غضون أسبوعين.

وقال المصدر: “قتل أربعة بينهم ضابط برتبة نقيب وأصيب 5 بجروح في هجوم استهدف قوات البشمركة عند قرية قرة سالم”، الواقعة إلى الشمال مدينة كركوك.

وفي هجوم مماثل أواخر الشهر الماضي، قتل 5 من المقاتلين الأكراد “البشمركة” وجرح 4 في انفجار عبوة ناسفة استهدف آلية عسكرية، حسبما أفاد بيان رسمي لوزارة البشمركة “وزارة الدفاع الكردية”.

كما قتل 12 شخصاً، هم 3 مدنيين و9 من البشمركة، في هجوم وقع في الثالث من الشهر الحالي في شمال العراق ونُسب إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.

وعقد غداة الهجوم اجتماع بين قوات الحكومة الاتحادية والبشمركة، اتفق الطرفان خلاله على التنسيق على الأرض على ان تتولى القوات الاتحادية تنفيذ ضربات جوية ضد الإرهابيين.

وأعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على تنظيم “داعش” الإرهابي بعد طرده من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في 2014.

وفي السياق، أحبطت القوات الأمنية العراقية هجوماً لتنظيم “داعش” الإرهابي على نقطة عسكرية شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى العراقية.

وقال مصدر أمني للوكالة الوطنية العراقية للأنباء أمس الاثنين، إن عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي هاجموا في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، نقطة للجيش بأطراف قرية نوفل شمال قضاء المقدادية، وقد تصدى لهم أفراد النقطة وأجبروهم على الفرار بعد الاشتباك معهم، مضيفًا أن قوة تعزيزية تعرضت -أثناء توجهها إلى المنطقة- إلى هجوم بعبوة ناسفة دون وقوع إصابات.

وعلى صعيدٍ آخر، أعلن مصدر قضائي عراقي أن المحكمة الاتحادية قررت تأجيل النظر في الدعوى المقدمة لإلغاء نتائج الانتخابات.

وقال المصدر لوسائل إعلام عراقية إن “المحكمة الاتحادية قررت تأجيل النظر بالدعوى إلى 13 ديسمبر الجاري”.أ.ف.ب+وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.