تعاون بين مركز أبوظبي للصحة العامة ووكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة

الإمارات

 

 

 

 

كرم سعادة باتريك مودي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة سعادة مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة تقديراً لإتمام موظفات المركز بنجاح برنامج تنمية مهارات المرأة القيادية في قطاع الصحة بقيادة وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة.

تم التكريم خلال فعالية أقيمت في معرض ومؤتمر الصحة العربي “آراب هيلث 2022” أكبر ملتقى للمتخصصين في مجال الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا احتفالاً بمشاركة مركز أبوظبي للصحة العامة ووكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة في البرنامج التدريبي المخصص لدعم تطوير كادر متمكّن من القيادات النسائية في القطاع.

وشاركت 27 موظفة من مركز أبوظبي للصحة العامة في البرنامج التدريبي الذي استمر لمدة أربعة أيام وتضمّن سلسلة محاضرات تدريبية عبر الإنترنت بقيادة وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة.

وتناولت المحاضرات مهارات القيادة ومفاهيم الرعاية الصحية والنماذج التي يمكن استخدامها في ممارسات القيادة اليومية.

وقال سعادة مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة: “أدّت الزميلات دوراً أساسياً في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات وساهمن إلى حدّ كبير في الحفاظ على صحة المجتمع وانطلاقاً من التزامنا بتعزيز صحة مجتمعنا من خلال تكثيف جهود ومبادرات الصحة العامة لا بدّ لنا من مواصلة اكتساب المعرفة والمهارات والخبرات المناسبة لدعم طموحات قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي”.

وأضاف: “أتاح لنا التعاون مع وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة الاستفادة من الخبرات وتبادل المعرفة لتعزيز التنوّع والتمثيل الصحيح للمرأة في القطاع على مستوى القيادات”.

وتناول البرنامج التدريبي مواضيع مختلفة منها الإدارة الشخصية وإدارة الفرق والتعاون واستخدام وتطوير التكنولوجيات وحل المشاكل وقدمت المحاضرات الخمس معلومات مفيدة حول مساهمة المرأة في أنظمة العمل التي تشارك فيها والقيادة التكيفية وتطوير القيم والمعتقدات الشخصية ودور القياديات في ريادة التغيير وتعزيزه وإدارته بالإضافة إلى العمل في بيئات معقّدة.

من جانبه قال سعادة السفير باتريك مودي ” تشرفتُ بدعم برنامج تنمية مهارات المرأة القيادية والذي يهدف إلى تعزيز قدرات القيادات النسائية في القطاع الصحي وشارك بتطويره مركز أبوظبي للصحة العامة بالتعاون مع منظمة الصحة العامة في إنجلترا والتي تُسمى الآن وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة وعلى الرغم من التحديات العالمية التي نشهدها من الواضح أن المؤسستين قد عملتا بجدّ لإنجاز دورة تدريبية مصممة حسب الحاجة على مستوى عالمي بما يشير إلى قوة العلاقة الثنائية بين الطرفين”.

وتتولى وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة مسؤولية حماية أفراد المجتمعات من تأثير الأمراض المعدية والحوادث الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية والمخاطر الصحية الأخرى وتوفر القيادة الفكرية والعلمية والتشغيلية على المستوى الوطني والمحلي والدولي.

ويصنّف المنتدى الاقتصادي العالمي دولة الإمارات العربية المتحدة باستمرار كإحدى الدول الرائدة في مجال التوازن بين الجنسين في المنطقة وتنشط دولة الإمارات في دعم التوازن بين الجنسين باعتباره أولوية وطنية حيث تصنف حالياً في المرتبة الأولى إقليمياً والمرتبة الـ 18 عالمياً على صعيد تمكين المرأة بحسب مؤشر الأمم المتحدة للتوازن بين الجنسين. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.