حميد النعيمي: ما قدمه حاكم الشارقة خلال نصف قرن من مواقف مشهودة وعطاء كبير سيظل خالداً في ذاكرة الوطن

الإمارات السلايدر
بمناسبة ذكرى مرور خمسين عاماً على تولي سلطان القاسمي الحكم في إمارة الشارقة

 

 

 

تقدم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى أخيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بمناسبة ذكرى مرور خمسين عاماً على تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة الشارقة.. متمنياً لسموه دوام الصحة والعافية والتوفيق والسداد .

وقال سموه في كلمة له بهذه المناسبة: “إنه لمن حسن الطالع أن تقترن هذه المناسبة بالذكرى الخمسين لقيام دولة الإتحاد المباركة بقيادة المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه ” ومعه إخوانه الكرام الذين تتذكر الأجيال أسماءهم بالتقدير وتزن أعمالهم بميزان الاحترام والتعظيم وما قدمه حاكم الشارقة خلال نصف قرن من تضحيات عظيمة ومواقف مشهودة وعطاء كبير سيظل خالدا في قلوب الناس وذاكرة الوطن ويمثل السند والعضد لاستمرار مسيرتنا وإعلاء رايتنا ورفع شأننا وحفظ منجزاتنا وصون مكتسباتنا واستشراف المستقبل المشرق الواعد”.

وأكد صاحب السمو حاكم عجمان: “إننا في هذه المناسبة نستذكر مسيرة نصف قرن حافلة بالإنجازات الاستثنائية والمواقف الوطنية الخالدة والعطاء والتفاني والعمل في سبيل الوطن ونهضة دولتنا ووضعها على طريق التقدم والازدهار وتدعيم أركان الاتحاد والتمسك بنهج وإرث الآباء المؤسسين”.

وأوضح سموه أن سجل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يحفل بإنجازات رائعة تتمثل في حرصه الشديد على العناية والاهتمام بشؤون المواطنين والعمل المخلص والجاد لتوفير الاستقرار لهم ولأسرهم وتحقيق رغباتهم وتطلعاتهم والمتابعة الميدانية اللصيقة لكل كبيرة وصغيرة والانحياز بإيجابية لصالح الإنسان في كل مكان.

وأشاد بما حققته إمارة الشارقة في ظل قيادة سموه ويعد فخر لنا جميعاً ونستذكر في هذا اليوم النهضة الاقتصادية والعلمية والعمرانية والسياحية والاجتماعية التي وضعت الشارقة في مكانة لا تقل أبدا عن المدن والعواصم المتحضرة والمتقدمة.

وبارك صاحب السمو حاكم عجمان لسمو حاكم الشارقة هذه المناسبة الخالدة.. متمنياً له دوام التوفيق والسداد وسأل الله الكريم أن يهبنا التوفيق في جميع أمرنا وأن يديم على الإمارات نعمة الأمن والازدهار تحت القيادة الحكيمة لدولتنا. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.