القيادة ترسخ أولوية السعادة والرفاهية

الإفتتاحية

القيادة ترسخ أولوية السعادة والرفاهية

 

رسخت القيادة الرشيدة ومنذ قيام الدولة كل ما يضمن أن تكون الإمارات وطن الفرح الدائم والعنوان الأبرز للسعادة، إذ أن كل ما يتعلق بالمواطنين أولوية مطلقة وفي صدارة جميع الاستراتيجيات والخطط وآليات العمل، وهو نهج ثابت ومتجذر في جميع التوجهات الوطنية التي تعتمدها القيادة وتؤكد أن الإمارات وطن السعادة والاستقرار والرفاهية، وتشكل التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأوامر  صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي “حفظه الله ورعاه”، بصرف قروض سكنية للمواطنين بقيمة 2.36 مليار درهم، يستفيد منها أكثر من 1347 مواطن ومواطنة في إمارة أبوظبي، تأكيداً لحرص القيادة الرشيدة على تأمين كل مقومات الاستقرار الاجتماعي والحياة الكريمة لأبنائها، كما أن المكرمة النبيلة التي تتزامن مع حلول عيد الفطر المبارك تجعل الفرحة مضاعفة وهو ما يضمن نشر الإيجابية وتسخير كافة الطاقات الخلاقة لدى أفراد المجتمع في خدمة الوطن، لأن ما ينعم به أبناء الإمارات من استقرار وسعادة ومستوى معيشي سوف ينعكس إيجاباً على دورهم وجهودهم في مسيرة التنمية الشاملة وأدائهم لواجباتهم في خدمة وطنهم.

الإنسان في الإمارات وكل ما يتعلق به في اليد الأمينة دائماً، ويتجلى ذلك من خلال دعم القيادة غير المحدود لأبنائها المواطنين وجعل تطلعاتهم ومن ضمنها استقرارهم الأسري والمجتمعي وضعاً دائماً ينعمون به، وبما يجسد قوة وتفرد العلاقة بين القيادة وشعبها الذي ينعم بمقومات العيش الكريم وضمان بيئة سكنية تواكب ثقافة الأسرة الإماراتية وتتمتع بأكثر الشروط والمعايير تقدماً من حيث تأمين كل مقومات الصحة والسلامة وبما يتناسب مع خصوصيات المجتمع الوطني.

مكرمات قيادتنا الرشيدة تبين حرصها الدائم على تحقيق السعادة ومضاعفتها وتأصيلها في مجتمع الدولة والتي تقدم النموذج الحضاري الملهم وما يشكله ذلك من تأكيد على مدى التقدم المنجز من خلال الارتقاء بمستوى حياة الإنسان ورفاهيته وتيسير أموره وتوفير كل مقومات راحته، حيث إن ملف الإسكان بما يشكله من أساس للسعادة والاستقرار أولوية تحرص قيادتنا على متابعته بشكل مباشر وجعل استفادة المواطنين منه تتم وفق أكثر الطرق العصرية ومن خلال إجراءات ميسرة للمتعاملين.

هنئياً للوطن قيادة جعلت السعادة تزداد تجذراً وصفة ثابتة ودائمة في المجتمع، وهنيئاً لأبناء الإمارات ما ينعمون به من استقرار ورعاية ورفاهية وثقة بفضل جهود القيادة ومكرماتها التي لا تعرف الحدود.. كل عام والإمارات قيادة وشعباً بألف خير.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.