الأولمبياد الخاص الإماراتي يشارك في ألعاب مالطا 2022

الرئيسية الرياضية

يشارك لاعبو الأولمبياد الخاص الإماراتي في منافسات دورة ألعاب مالطا 2022 التي تنطلق غدا وتستمر 5 أيام بتنظيم من الأولمبياد الخاص الدولي وذلك في رياضات البولينج والسباحة والبوتشي، مع أكثر من 1000 لاعب من مؤسسات الأولمبياد الخاص حول العالم.
هذا وقد نظم الأولمبياد الخاص الإماراتي خلال شهر مايو الجاري معسكراً مغلقاً للاعبيه قبل سفرهم إلى مالطا، استمر 6 أيام، للاستعداد لهذه المشاركة الدولية المهمة.
وتعد مشاركة الأولمبياد الخاص الإماراتي في مالطا 2022 هي المشاركة العربية الوحيدة في الدورة. ويتم في ألعاب مالطا 2022 توجيه الدعوة للمشاركة فيها إلى أبرز مؤسسات الأولمبياد الخاص وأكثرها نشاطاً حول العالم، وقد حصل الأولمبياد الخاص الإماراتي على فرصة المشاركة لما حققه من إنجازات رياضية كبيرة ومنها استمرار النشاط الرياضي حتى خلال فترة الجائحة، مما عزز من دمج أصحاب الهمم في مجتمعهم.
وتأتي مشاركة الأولمبياد الخاص الإماراتي في مالطا 2022 برعاية شركة الدار العقارية، كما يقدم مركز النقل المتكامل الدعم الذي يحتاجه اللاعبون في تنقلاتهم. وكان الأولمبياد الخاص قد أجرى منافسات بين أندية أصحاب الهمم في الدولة لاختيار أفضل اللاعبين.
وتأكيداً على مبادئ الدمج الرياضي؛ تقرر أن يشارك الأولمبياد الخاص الإماراتي في منافسات البولينج بفريق موحد، يضم لاعبين اثنين من أصحاب الهمم، هما صالح المري ومريم الحوسني، مع لاعبين اثنين من المنتخب الوطني للبولينج، هما ريم جمال وعبد الله الجعيدي.
وكانت سعادة ماريا كاميليري سفيرة جمهورية مالطا لدى الدولة قد قامت في 10 مايو الجاري بزيارة لاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي في معسكرهم التدريبي بمدينة زايد الرياضية قبل سفرهم للمشاركة في ألعاب مالطا 2022، وأثنت على جهود الأولمبياد الخاص الإماراتي لتشجيع لاعبيه على الاندماج والمشاركات الرياضية الدولية، وتمكينهم من أداء أدوارهم الإيجابية في المجتمع.
وقال طلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي: “بدأنا استعداداتنا للمشاركة في ألعاب مالطا 2022 منذ فترة طويلة، ورغم أننا حددنا انطلاق المعسكر التدريبي يوم 6 مايو لتهيئة اللاعبين قبل سفرهم مباشرة، إلا أن التدريبات كانت تجري خلال عدة أشهر سابقة، ونفخر بالمجهود الكبير الذي يبذله لاعبينا من أصحاب الهمم، من ذوي الإعاقة الذهنية والنمائية، وكذلك جهود المدربين والمنظمين لإعداد لاعبين قادرين على تحقيق الإنجازات والانفتاح على العالم بثقة، والبناء على إرث نجاحنا الكبير في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019”.
وأضاف: “تأتي مشاركتنا في ألعاب مالطا 2022 في إطار استعداداتنا لدورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص المزمع عقدها في برلين 2023. وأتمنى كل التوفيق للاعبينا المشاركين في السباحة والبولينج والبوتشي “.
من جانبها قالت سلوى المفلحي، مدير إدارة الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية المؤسسية في الدار العقارية: ” تعكس مشاركة الأولمبياد الخاص الإماراتي في ألعاب مالطا 2022 الدور الذي تلعبه الرياضة في تمكين أصحاب الهمم مجتمعياً وإطلاق طاقاتهم وقدراتهم. ونحن في الدار العقارية نفخر بتلك الشراكة الفعالة مع الأولمبياد الخاص الإماراتي، فمن الطبيعي أن ندعم الفريق الوطني للأولمبياد الخاص ونعزز جهود دمج أصحاب الهمم في المجتمع كجزء من مسؤوليتنا الاجتماعية، حيث تشكل ممارسات التنوع والمساواة والاندماج حيزاً أساسياً من استراتيجيتنا. متمنين لفريقنا الوطني مشاركة موفقة ومثمرة.” .
يشارك لاعبو الأولمبياد الخاص الإماراتي في منافسات ألعاب مالطا 2022 في رياضات السباحة والبولينج والبوتشي بـ 9 لاعبين ولاعبات هم صالح المري، ومريم الحوسني في البولينج، وعمر الشامسي، ومحمد الزبيدي، وعوض الكتبي في السباحة، وعبد العزيز الغريب، وفيصل المرزوقي، وحمده مراد، وشيماء النقبي في البوتشي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.