على هامش فعاليات "المؤتمر العالمي للمرافق" في أبوظبي

دائرة الطاقة توقع مذكرة تفاهم مع وزارة التجارة بمقاطعة ساسكاتشوان الكندية

الإقتصادية

 

 

 

 

 

 

 

وقعت دائرة الطاقة في أبوظبي، مذكرة تفاهم مع وزارة التجارة وتنمية الصادرات في مقاطعة ساسكاتشوان الكندية، بهدف تعزيز التعاون المشترك وإطلاق المبادرات في مجال الطاقة المستدامة.

حددت المذكرة جهود التعاون في أربعة مجالات رئيسية شملت استخدام وتخزين الكربون أمسCCUSأمس، والهيدروجين، والمفاعلات المعيارية الصغيرة أمسSMRsأمس، بالإضافة إلى البحث و التطوير لتحديد التقنيات المبتكرة الجديدة التي ستمكن دائرة الطاقة في أبوظبي ومقاطعة ساسكاتشوان من تحقيق أهداف الحياد المناخي بحلول عام 2050.

تم توقيع مذكرة التفاهم على هامش فعاليات “المؤتمر العالمي للمرافق” في أبوظبي من قبل كل من معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة ومعالي سكوت مو رئيس وزراء مقاطعة ساسكاتشوان نيابة عن وزارة التجارة وتنمية الصادرات في ساسكاتشوان.. وتسري المذكرة لمدة ثلاث سنوات.

حضر التوقيع سعادة مارسي غروسمان سفيرة كندا لدى الدولة وسعادة المهندس أحمد محمد الرميثي وكيل دائرة الطاقة وعدد من المسؤولين من الطرفين.

من جانبه، قال معالي المهندس عويضة مرشد المرر “إن مذكرة التفاهم تؤكد مساعي الطرفين نحو تكوين علاقة متينة من خلال زيادة التعاون وتبادل المعرفة، للوصول إلى الهدف المشترك المتمثل في الوصول إلى الحياد المناخي في العام 2050”.

وأضاف معاليه: “يسعدني أن أعلن عن توقيع دائرة الطاقة في أبوظبي مذكرة تفاهم مع وزارة التجارة و تنمية الصادرات في مقاطعة ساسكاتشوان في كندا و التي تلقي الضوء على اهتماماتنا المشتركة في مجالات الابتكار وتنويع مصادر الطاقة والتقنيات النظيفة والتقدم الاقتصادي والاستدامة البيئية في قطاع الطاقة”.

وأكد سعى الدائرة إلى بناء شراكات مثمرة مع الجهات المختلفة ذات العلاقة بقطاع الطاقة من جميع أنحاء العالم لتحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة في الوصول للحياد المناخي في غضون العقود الثلاثة القادمة وقال : ” ندرك أن جمع المعرفة والموارد والخبرات والاستفادة منها ضرورة لمساعدتنا على تحقيق هدفنا وكذلك أهداف الطاقة العالمية.. و نتطلع إلى بناء علاقة طويلة الأمد مع وزارة التجارة وتنمية الصادرات في ساسكاتشوان للنهوض بأهدافنا المشتركة في مجال الطاقة وخلق مستقبل وأكثر ازدهاراً للجميع”.

من جهته، قال معالي سكوت مو: “يسعدنا أن تتاح لنا هذه الفرصة للتعاون مع دائرة الطاقة في أبوظبي ونتطلع إلى زيادة التعاون وتبادل المعرفة بين الدائرة ومقاطعتنا لإيجاد سبل مثمرة للطرفين لتقليل انبعاثات قطاع الطاقة بشكل أكبر.. تمتلك ساسكاتشوان الغذاء والأسمدة والوقود المستدام الذي يحتاجه العالم، كما أن تحقيق التوازن بين الفرص الاقتصادية لمقاطعتنا مع الحفاظ على الالتزام الراسخ بتدابير حماية البيئة ليس هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به فحسب، بل إنه مفيد لاقتصادنا وبناء كيان قوي في ساسكاتشوان”.

وقالت سعادة مارسي غروسمان: “تربط كندا والإمارات علاقات وثيقة مبنية على التجارة والاستثمار والابتكار والتعاون التنظيمي.. تعد مذكرة التفاهم خطوة مهمة من شأنها تسريع وتطوير الرؤية المشتركة لبلداننا لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050”.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيتعاون الطرفان لتبادل معارفهما وقدراتهما في قطاع الطاقة وسيتم الاجتماع بانتظام لمناقشة التطورات وإقرار المبادرات الرئيسية.

وتشمل المذكرة ضمن بنود أخرى استضافة كل شريك لاجتماعين أو ورش عمل فنية أو ندوات سنويًا، مع تقديم مراجعة مشتركة حول التقدم المحرز في جدول زمني إلى الإدارات العليا للجهات المعنية كل عام.وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.