محمد بن راشد: الشيخ خليفة كان خير وريث للشيخ زايد حافظ على نهجه وأضاف إلى إنجازاته


 

 

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كان يعطي وطنه بلا حدود وكانت رفاهية مواطنيه شغله الشاغل.. وعلى مدى أكثر من خمسين عاماً، ومن موقعه نائباً للقائد الأعلى ثم قائداً أعلى أشرف على مسيرة بناء قواتنا المسلحة وتعزيز قدراتها ومكانتها ما رسخ الأمن والأمان ووفر الحماية الشاملة لمسيرة الاتحاد المباركة.

وقال سموه في بيان له: “بسم الله الرحمن الرحيم.. أنعي لكم أخي ورفيق دربي رئيس دولتنا وقائد مسيرتنا الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

عرفته ما قبل قيام دولتنا وتأسيس اتحادنا وعملت معه إلى جوار الشيخين المؤسسين زايد وراشد “طيب الله ثراهما” وحين تولى المسؤولية الأولى في البلاد، أطلق برامج التمكين وعزز التنمية، وواصل مسيرة بناء الإنسان.. ورسخ نموذجاً إماراتياً عالمياً في التنمية.

كان الشيخ خليفة بن زايد رحمه الله يعطي وطنه بلا حدود، وكانت رفاهية مواطنيه شغله الشاغل.. وعلى مدى أكثر من خمسين عاماً، ومن موقعه نائباً للقائد الأعلى، ثم قائداً أعلى أشرف على مسيرة بناء قواتنا المسلحة وتعزيز قدراتها ومكانتها ما رسخ الأمن والأمان ووفر الحماية الشاملة لمسيرة الاتحاد المباركة.
إن مآثر الشيخ خليفة أكثر من أن تحصى.. لقد كان خير وريث للشيخ زايد حافظ على نهجه وأضاف إلى إنجازاته.. وفي شخصه تجمعت مكارم الأخلاق.. كان كريماً حليماً حكيماً حيياً وقوراً ووفياً.. خسارتنا كبيرة برحيل الشيخ خليفة وعوضنا في ولي عهده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وإخوانه الكرام.. نسأل المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد الشيخ خليفه بواسع رحمته، وأن يتقبله مع الأبرار والصديقين، وأن يلهم إخوانه وآل نهيان وأبناء وبنات الإمارات جميل الصبر وحسن العزاء.. إنا لله وإنا إليه راجعون”. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.