انطلاق أعمال المؤتمر العالمي للبلوك تشين بدبي

الإقتصادية

 

 

 

 

 

انطلقت أعمال ” مؤتمر بي أس في العالمي للبلوك تشين ” في دولة الإمارات ولأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، ويستمر حتى 26 مايو الجاري بدبي، بمشاركة واسعة من خبراء تقنيات البلوك تشين والأصول الرقمية والتكنولوجيا من جميع أنحاء العالم .

يستقطب المؤتمر أكثر من مائة وعشرين متحدثًا من جميع أنحاء العالم وقادة رفيعي المستوى في قطاع البلوك تشين وصناعة الأصول الرقمية، وممثلي القطاعات الصناعية المتنوعة التي تعتمد على التقنية.

وقال سعادة محمد مصبح النعيمي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة رأس الخيمة، إن منصات البلوك تشين ستلعب دورًا أساسيًا بحياتنا في المستقبل، وستوفر الوقت والجهد والموارد وتمكن الأفراد من إجراء معظم معاملاتهم في الوقت المناسب الذي يناسب نمط حياتهم.

من جانبه أوضح جيمي نجوين الرئيس المؤسس لمنظمة البلوكتشين العالمية”BSV” أنه يمكن لتطبيقات البلوكتشين تحسين الكفاءة والأمانة لتطبيقات المستهلكين والمؤسسات والقطاع العام وعبر عن التطلع لمشاركة الإمارات والشرق الأوسط والعالم فوائد تقنية البلوكتشين .

من جهته قال الدكتور محمد الحميري رئيس مكتب نقل التكنولوجيا، جامعة الشارقة، إن تقنية البلوكتشين من التقنيات المهمة التي تعتمد عليها الحكومات في عملية التحول الرقمي خاصة فيما يخص المعاملات المالية وإدارة الأصول وهو ما يتوافق مع استراتيجية حكومة دولة الإمارات للتعاملات الرقمية “بلوك تشين” من أجل تطويع التقنيات المتقدمة وتوظيفها، وأيضا الميتافيرس وغيرها من التطبيقات الجديدة.

وأكد الحميري في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” أن المؤتمر يهدف إلي توعية الجمهور بأهمية تقنية البلوك تشين وتبني الشركات لها لافتاً إلى وجود مشروع بحثي لجامعة الشارقة مع تلك الجهة العالمية لتطوير قاعدة البيانات للتحقق من صحة الشهادات الجامعية وكشف المزور منها ، وتسهيل عملية إصدارها وتصديقها من الجهات المعنية من خلال قاعدة بيانات مركزية.

بدوره أوضح كالفن إير المنتج التنفيذي للمؤتمر ومؤسس” Ayre Ventures”، مدى تأثير هذه التكنولوجيا ومساهمتها في تغير الكثير من الأشياء، مشيراً إلى أن المؤتمر يساهم بتثقيف الشركات الاستشارية الكبرى و يبرز أمامهم ما يمكن أن تفعله هذه التكنولوجيا لحل المشاكل التقنية.

شارك في الجلسات عدد من المتحدثين من بينهم خبراء مثل كاشيفو إينووا عبد الله، المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية تكنولوجيا المعلومات في نيجيريا ومحمد عازار إحسان وزير الدولة السابق رئيس مجلس الاستثمار في باكستان ولطيف لاديد رئيس التحالف العالمي لشبكات الجيل الخامس ورئيس منتدى “IPv6” و الدكتور محمد الحميري رئيس مكتب نقل التكنولوجيا في جامعة الشارقة وسعيد محمد علي الحبسي مستشار في الذكاء الاصطناعي ومدير مشاريع في وزارة الموارد البشرية والتوطين في الإمارات وغيرهم من القيادات ورواد الأعمال في القطاع.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.