ضابط بشرطة أبوظبي يجتاز “سباق الكوكب” بجورجيا

الإمارات

 

 

 

 

اجتاز الرائد أحمد حسين الكثيري من شرطة أبوظبي، وأول عداء إماراتي.. بنجاح السباق الثاني من ضمن سلسلة سباق الكوكب التي استضافتها دولة جورجيا في الفترة من 17 حتى 25 يونيو 2022 وأقيم لمدة 7 أيام متواصلة على ست مراحل بمشاركة 42 عداء ومتطوعا من 26 دولة.

وأقيم سباق الجري في المناطق الوعرة بمدينة جافكاتا الواقعة ضمن سلسلة جبال القوقاز الجنوبية ولمسافة 250 كم ووصل مجموع الارتفاع خلال مسار السباق إلى 5.642 متر فوق سطح البحر.

وأوضح الرائد الكثيري أن السباق اتسم بالخطورة الكبيرة ومواجهة التحدي من خلال الارتفاعات والرياح والأمطار الباردة والجري على الطين والمستنقعات نتيجة الأمطار الغزيرة لافتا إلى أن سباق الكوكب عبارة عن سلسلة سباقات تقام في 5 قارات مختلفة ومسافة كل سباق 250 كم، ومجموع السباقين الذين تم الانتهاء منهم 500 كم ويتبقى 750 كم.

وعلى الرغم من الصعوبات العديدة التي واجهتنا في حمل جميع الاحتياجات والطعام لمدة 7 أيام في حقيبة ظهر طوال فترة السباق إلا أننا كنا أكثر تفاؤلا وتحديا في تحقيق المزيد من الإنجازات مؤكداً مساعيه لتسجيل إنجاز عالمي في رياضة الالترا ماراثون عبر ضم الدولة لنادي 4 desert grand Salam plus والذي يتطلب الانضمام إليه اجتياز 5 سباقات في 5 قارات مختلفة ومسافة كل سباق 250 كم خلال عام رياضي واحد لتكون دولة الإمارات أول دولة عربية تنضم لهذا النادي والسادس عالميا.

 

وأعلن أنه سيشارك في أطول سباق صحراوي في العالم في دبي حال تنظيمه العام المقبل في نسخته الثانية لمسافة 300 كم وبعدها ستكون الإمارات أول دولة في العالم تحقق هذا الإنجاز لمسافة إجمالية للسباقات الستة والتي تصل إلى 1550 كم.

كما حصل على المركز الثاني في أبرد ماراثون في العالم خلال مشاركته الأخيره هذا العام في سيبيريا حيث بلغت درجة الحرارة 54 تحت الصفر كأول مشاركة عربية في هذا السباق.

ويعد الرائد أحمد الكثيري أول عداء إماراتي ينهي منافسات التراما ماراثون الرمال المغربي الذي أقيم عام 2019 في الصحراء المغربية وهو من أكثر المسابقات صعوبة على مستوى العالم ووصف، مشاركته في الماراثون المغرب بـ “حلم” راوده منذ سنوات حين بدأ الانخراط في رياضة العدو وتخصص في سباقات الألترا ماراثون، وتحققت أمنيته كأول عداء إماراتي يشارك في السباق بعد أن أجرى تدريبات يومية استعدادا للسباق.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.