الهند تسجل 16103 إصابات جديدة بـ”كورونا”

الرئيسية دولي

 

 

 

أعلنت وزارة الصحة الهندية أمس تسجيل 16103 إصابات جديدة بفيروس كورونا و31 حالة وفاة خلال 24 ساعة.

وذكرت الوزارة أن إجمالي حالات الإصابة في الهند ارتفع إلى 43 مليونا و502 ألف و429 والوفيات إلى 525 ألفا و199 حالة.

وفي السياق، أعلنت كوريا الجنوبية أمس تسجيل 10059 إصابة جديدة بفيروس كورونا و8 حالات وفاة خلال 24 ساعة.

وذكر المقر المركزي لتدابير الحجر الصحي بكوريا – في بيان أوردته وكالة “يونهاب” للأنباء – أن إجمالي الإصابات في البلاد ارتفع إلى 18 مليونا و389 ألفا و611 والوفيات 24 ألفا و570 حالة.

على صعيدٍ متصل، سيطر المتغير أوميكرون من فيروس كورونا المستجد (BA.1) ومتغيره الفرعي (BA.2)، على جائحة «كوفيد – 19» أوائل عام 2022. غير أنه في العديد من البلدان حالياً أصبحت متغيرات فرعية أخرى من «أوميكرون» الأكثر انتشاراً. فمثلاً المتغير الفرعي (BA.5)، أصبح هو المسؤول عن الارتفاع الحالي في عدد الإصابات بألمانيا، ومن غير الواضح بشكل كبير، ما إذا كانت المتغيرات الفرعية الجديدة من «أوميكرون» (BA.2.12.1)، (A.4)، (BA.5)، اكتسبت سمات بيولوجية تسمح بانتقال أكثر كفاءة، أو ما إذا كانت الأجسام المضادة التي تشكلت عن طريق اللقاحات أو العدوى السابقة أو التي أصبح بعضها متاحاً كعلاج، تعمل بشكل أقل كفاءة مع هذه المتغيرات الجديدة، مقارنة بالمتغيرات الفرعية القديمة (BA.1) و(BA.2).

وفي سعيها للإجابة على هذه الأسئلة، أظهرت دراسة ألمانية جديدة نشرت نتائجها أول من أمس في دورية «ذا لانسيت إنفكشن ديزيز»، أن معظم الأجسام المضادة المتاحة لعلاج مرضى «كوفيد – 19». لا تمنع المتغيرات الفرعية الجديدة على الإطلاق أو تمنعها بفاعلية منخفضة.

وفق الدراسة التي أجراها مركز الرئيسيات الألماني بمعهد ليبنيز لأبحاث الرئيسيات، جنباً إلى جنب مع باحثين من كلية هانوفر الطبية وجامعة فريدريش ألكسندر إرلانغن نورنبرغ، فإن الجسم المضاد «ببتيلوفيماب» يشكل الاستثناء الوحيد، لأن هذا الجسم المضاد حجب جميع المتغيرات المختبرة بكفاءة عالية.وام+وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.