شراكة بين “أبوظبي الإسلامي” و”المحترفين” لرعاية كأس الرابطة

الرئيسية الرياضية

 

 

 

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، ورابطة المحترفين عن توقيع عقد رعاية جديد، يصبح بموجبها المصرف راعيا رئيسيا لكأس رابطة المحترفين، لتحمل مسمى كأس مصرف أبوظبي الإسلامي، من بداية موسم 2022-2023، وتستمر اتفاقية الرعاية لمدة ثلاث سنوات.

واقيمت مراسم توقيع عقد الرعاية أمس الاثنين، في مقر مصرف أبوظبي الإسلامي بأبوظبي، بحضور سعادة عبدالله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين الإماراتية، وناصر العوضي الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي.

وتعكس اتفاقية الرعاية التزام مصرف أبوظبي الإسلامي بصحة ورفاهية المجتمع، عبر مبادرات وبرامج رياضية وصحية متكاملة، تشجع على تبني أنماط حياة صحية وسليمة، كما تؤكد على التزام المصرف بتعزيز التواصل مع القاعدة الجماهيرية الواسعة للأندية الـ14 المشاركة في الدوري والكأس.

وقال ناصر العوضي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: ” يسرنا أن يكون مصرف أبوظبي الإسلامي، راعي اللقب لكأس رابطة المحترفين للسنوات الثلاث المقبلة. فلطالما شكلت كرة القدم مكونا رئيسا ضمن إستراتيجيتنا التسويقية، حيث تشكل لنا فرصة للتواصل مع عشاق ومشجعي كرة القدم في دولتنا، وستتيح لنا هذه الشراكة لعب دور أكبر محليا، من خلال تقريب عشاق كرة القدم من لعبتهم المفضلة، وتهيئة فرص وتجارب فريدة لمشجعي هذه اللعبة، كما تأتي هذه الرعاية تماشيا مع التزامنا بدعم الرياضة والشباب والارتقاء بصحة ورفاهية المجتمع”.

وأضاف: “نسعى من خلال هذه الرعاية إلى تعزيز مكانة كرة القدم الإماراتية، ودعم رؤية الرابطة للارتقاء بالكرة المحلية إلى المستوى العالمي، مما ينعكس بشكل إيجابي على مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز عالمي للبطولات الرياضية الاحترافية. ونتطلع إلى تنظيم عدد كبير من النشاطات مع الرابطة، للارتقاء بهذه اللعبة إلى مستوى جديد، وتطوير وتشجيع جيل الشباب على ممارسة هذه الرياضة”.

من جانبه، عبر سعادة عبدالله ناصر الجنيبي، عن تطلعه أن تساهم هذه الاتفاقية في دعم جهود تطوير مسابقات المحترفين عموما، وكأس الرابطة على وجه الخصوص، من خلال هذه الرعاية النابعة من علاقة متميزة بين الرابطة ومصرف أبوظبي الإسلامي، والتي تعكس شراكة إستراتيجية ممتدة منذ سنوات، من أجل خدمة دولة الإمارات وأبناء الوطن، والاستثمار في مواهبهم من أجل الإبداع والتفوق”.

ولفت الجنيبي إلى أن هذه الاتفاقية تترجم الشراكة القوية التي تجمعنا مع المؤسسات الوطنية، وتحديدا مصرف أبوظبي الإسلامي، الذي يشع بريقا في سماء الوطن، رائدا ثابتا يسير نحو القمة، برؤيته المتقدمة، وأفكاره المتجددة، وصورته التي باتت مقصدا، لما يقدمه من خدمات جليلة مبتكرة سلسة مواكبة للعصر”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.