المغربي علاوي والمصري إسلام يخطفان اللقب 

الهاشمي يتوج الفائزين في النسخة الثامنة من “عربية محاربي الإمارات”  

الرئيسية الرياضية

 

 

 

 

أبوظبي – الوطن:
أسدل الستار على منافسات النسخة العربية الثامنة من بطولة “محاربي الإمارات” للفنون القتالية المختلطة ضمن سلسلتها الحادية والثلاثون، بتتويج عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، للمقاتل المغربي إكزافير علوي الفائز بالنزال الرئيسي الأول بعد تغلبه على منافسه اللبناني فابريسيو صراف في وزن الديك، الأول بالضربة القاضية، وفاز المصري إسلام سياحة بالنزال الرئيسي الثاني على حساب الجزائري لايد الزرهوني في وزن المتوسط، ليصبح بذلك أول بطل مصري في تاريخ المنافسات.
وحضر المنافسات التي أقيمت بصالة الاتحاد أرينا بتنظيم بالمز الرياضية كل من اليوناني بانايوتوس ثيودوريس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس الإتحاد الدولي للجوجيتسو، وصالح الجزيري مدير عام السياحة في دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، وفؤاد درويش رئيس اللجنة المنظمة الرئيس التنفيذي لشركة بالمز الرياضية، وناصر الزعابي مدير الاتصال المؤسسي بمجلس أبوظبي الرياضي، و البرازيلي هينزو جريسي الخبير العالمي في الجوجيتسو.
وجاء تتويج البطل اكزافير بعد فوزه المثير على صراف بالضربة القاضية، وأصبح إسلام سياحة أول بطل مصري بعد تفوقه بقرار الحكام على لايد الزرهوني.
وتضمنت البطولة إقامة 13 نزالاً بمشاركة 26 مقاتلاً من 12 دولة شهدت فوز الأردني نورس أبزخ على الجزائري سامي يحيى في بطولة وزن الذبابة ولكن لم تتويجه باللقب لزيادة في الوزن المحدد،، وكما شهدت تعادل مثير بين الإماراتي هادي عمر الحسيني والأردني محمد أبزخ بقرار الحكام، وفوز الكويتية إيمان المضاف على المصرية روان ياسر في وزن الريشة بالضربة القاضية، والعراقي حسين سالم على التونسي نزار بن عمرة بخنقة المثلث في وزن الريشة.
وأكد فؤاد درويش الرئيس التنفيذي لشركة بالمز الرياضية، رئيس اللجنة المنظمة لبطولة “محاربي الإمارات” أن البطولة أظهرت أنها من بين الأربع بطولات الكبار حول العالم وذلك لجودة المحاربين والإقبال والاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة، مؤكداً أن الرياضيات الفردية القتالية أصبحت تمثل نمطاً في المنطقة ولديها قاعدة جماهيرية كبيرة.
وقال درويش إن النسخة الثامنة من محاربي الإمارات في نسختها العربية أكدت انه تستحق أن تكون عالمية، وقال: “لقد كانت المنافسة قوية وفي تقديري أن النزالات الـ 13 كانت في مستوى متقدم واستحقت أن تكون كلها نزالات رئيسية لما شاهدناه من قوة ومستوى رائع من المقاتلين”.
وأثنى رئيس اللجنة المنظمة للبطولة على الدعم الكبير الذي تجده البطولة من قبل القيادة الرشيدة، وقال: “أبوظبي أثبت أنها عاصمة رياضية والتقاء للعالم، والقيادة الرشيدة دعمت المشروع الذي أصبح عالمياً، وكما  أكد أن توجيهات  سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي- النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، كانت العامل الأساسي في نجاح وتطور البطولة.

لقاء درامي
وأعرب المغربي خافيير علاوي الفائز بالنزال الرئيسي في وزن الديك وذلك على حساب اللبناني فابريسيو صراف بالضربة القاضية عن سعادته بالفوز بالنزال بعد لقاء صعب للغاية وصفه بالدرامي، مؤكدا أنه كان أمام تحديا كبيرا ومهما في البطولة، واستطاع أن يحسم في النهاية من خلال الضربة القاضية.
وأهدي البطل علاوي الفوز إلى أسرته وإلى منظمي البطولة، على ما قاموا به من أجل وصول هذا الحدث إلى المكانة العالمية التي يستحقها، وأضاف: “فخور بهذا التتويج في دولة الإمارات وخاصة في العاصمة أبوظبي أرض الفنون القتالية، لقد أسهم هذا البلد في تواجدي وسط هذه الكوكبة من نجوم العالم للفنون القتالية أنا ممتن لها كثيرا، وسأكون متواجد دائما متواجد على منصات التتويج في دولة الإمارات”.

تتويج صعب
أكد المصري اسلام سياحي المتوج بلقب نزال وزن المتوسط وذلك على حساب الجزائري لايد زرهوني أن تتويجه باللقب لم يكن سهلا حيث كان الاستعداد مبكرا وبدعم وتشجيع من كافة المحيطين به.

وأضاف: “تجهيزي كان داخليا في مصر ولم احتاج لإقامة معسكر خارجي وذلك وبفضل ما تلقيته من دعم تمكنت من تحقيق هذا الانتصار في أبوظبي، ما تحقق دافع كبير لي لمزيد من الألقاب والبطولات خلال الفترة المقبلة”.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.