سلطان بن أحمد القاسمي يترأس اجتماع المجلس التنفيذي

الإمارات الرئيسية

 

 

ثمن المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، بإعادة هيكلة برنامج الدعم الاجتماعي لمحدودي الدخل ليصبح برنامجاً متكاملاً بمبلغ 28 مليار درهم الأمر الذي يدعم الاستقرار الاجتماعي وتوفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس برئاسة سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي الذي عقد صباح أمس في مكتب سمو الحاكم.

وأشاد المجلس بشمولية محاور برنامج الدعم الاجتماعي التي تعكس حرص صاحب السمو رئيس الدولة على دعم الأسرة الإماراتية ومساعدتها وتوفير ما يلزمها لتحقيق الاستقرار والعيش برفاه وطمأنينة.

وناقش المجلس ضمن خططه المستمرة فيما يخص وضع السياسات العامة للإمارة والعمل على تنفيذها مع الدوائر والهيئات الحكومية وتطوير العمل الحكومي وتقديم أفضل الخدمات والمبادرات، عدداً من الموضوعات المهمة المعنية بتطوير مختلف القطاعات والأنظمة.

وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرامية لتوفير الاستقرار الأسري والمسكن الملائم للأسرة الإماراتية، اعتمد المجلس الدفعة الثانية للعام 2022 للمستفيدين من الدعم السكني، والتي ضمت 519 مستفيداً بمبلغ إجمالي يصل إلى أكثر من 370 مليون درهم.

شملت الدفعة الجديدة مختلف المستفيدين من القروض والمنح على مستوى إمارة الشارقة وتنوعت أغراض المساعدة من أجل البناء الجديد والاستكمال والإضافة والصيانة والحصول على مسكن حكومي ووحدة سكنية مصغرة.

وبلغت قيمة الدعم السكني منذ سنة 2012 حتى الآن 7 مليارات و806 ملايين درهم استفاد منها أكثر من 10 آلاف مستفيد في مدن ومناطق إمارة الشارقة.
واعتمد المجلس قائمة المعفيين من سداد القروض السكنية وبلغت قيمة الإعفاء من سداد القروض السكنية لسنة 2022م 25 مليوناً و600 ألف درهم للحالات التي تنطبق عليها شروط الإعفاء من الذين انخفض دخلهم الشهري بصفة دائمة عن السقف المحدد.

وأصدر المجلس القرار رقم “21” لسنة 2022م بشأن مبادرة المخيم الصيفي “صيفكم أحلى”.

ونصّ القرار على أن المبادرة ترمي إلى تحقيق عدة أهداف تشمل شغل أوقات الفراغ لدى الأطفال من خلال إقامة مخيمات تنشيطية وترفيهية دورية، بالإضافة إلى تنمية مهارات الأطفال، ورفع المستوى المعرفي لديهم ضمن طابع ترفيهي وتوعوي، إلى جانب تعزيز الجانب البدني والصحي للأطفال والمشاركين بفعاليات المبادرة.

وتضمن القرار عدداً من البنود القانونية حول شروط الانضمام للمبادرة والالتزامات المترتبة عليها وغيرها.

واطلع المجلس على تقرير مفصل حول النموذج الرعوي في إمارة الشارقة الذي اعتمده صاحب السمو حاكم الشارقة، وخطط تنفيذ المراعي وما ستتضمنه من مرافق وخدمات.

وضم التقرير مكونات مشروع مرعى النزهة في منطقة المدام، والتي تشمل العزب الأولية والمستقبلية، والمناطق الرعوية وتجمعات السقي ومناطق الزراعة المسيجة ومجمع الإدارة والخدمات والواحة والاستراحة الشتوية لمربي الحلال وحديقة الحياة البدوية.

واطلع المجلس كذلك على رد القيادة العامة لشرطة الشارقة على توصيات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة حول مناقشة سياسة القيادة العامة والتي ضمت مجموعة من التوصيات تعكس مشاركة المجتمع من خلال المجلس في اتخاذ القرار ورفع التوصيات التي من شأنها تطوير العمل الحكومي وتوفير أفضل الخدمات.

وتضمن الرد المقترحات الجاري العمل عليها من قبل القيادة العامة لشرطة الشارقة، والتي تضعها ضمن خططها السنوية إضافة إلى الموافقة على تنفيذ العديد من التوصيات بالتنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.