دائرة القضاء في أبوظبي تتعرف على أنظمة إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية بماليزيا

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

 

 

 

​اطلع وفد من دائرة القضاء في أبوظبي، على أنظمة إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية في ماليزيا، والإجراءات المطبقة والأساليب المتبعة في تنفيذ الخطط التأهيلية والتدريبية للنزلاء بهدف إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع، فضلا عن التعرف إلى الأنظمة التقنية المستخدمة وعملية الربط الإلكتروني بين الجهات المعنية، وحزمة الخدمات اللوجستية المتوافرة في تلك المؤسسات.

جاء ذلك خلال زيارة الوفد للمنشآت العقابية والإصلاحية في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في إطار تنفيذ توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتنمية أواصر التعاون مع الشركاء الدوليين، والوقوف على التجارب العالمية وتهيئتها للتطبيق بما يتناسب مع النظام القضائي في إمارة أبوظبي، ما يدعم ترسيخ المكانة التنافسية وتقديم خدمات رائدة ومتطورة.

وترأس سعادة المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، وفد الدائرة، الذي ضم سعادة المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي، والمستشار علي الشاعر الظاهري، مدير إدارة التفتيش القضائي، وعبدالله سيف زهران، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي.

 

​ وتعرف الوفد خلال الزيارة الميدانية للمنشآت الإصلاحية في كوالالمبور، إلى إجراءات وخطوات إدخال النزلاء طبقا للممارسات المعتمدة، والخدمات اللوجستية المتاحة، إلى جانب الأنظمة الحديثة والتقنيات المتطورة المستخدمة في هذا المجال ودورها في تسهيل إنجاز جميع العمليات.

​وقدم مدير عام المنشآت العقابية والإصلاحية في ماليزيا،عرضا شاملا عن إدارة المنشآت، تضمن استعراض الإجراءات المطبقة والمشاريع التطويرية والتقارير الإحصائية والأساليب المتبعة في خطط التأهيل وإعادة الدمج للنزلاء في المجتمع، فضلا عن آلية تنفيذ العقوبات البديلة للحبس.وام


تعليقات الموقع