توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التصميم المعرض السنوي لمشاريع طلبة الهندسة المعمارية بجامعة الشارقة

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

نظم قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة جامعة الشارقة معرض مشروعات تخرج طلبة القسم، والذي يضم أكثر من (35) مشروع وتصميم معماري متنوع ما بين المنازل السكنية العائلية، والفنادق، ومراكز التسوق والترفيه، والمراكز الثقافية، والمساجد ودور العبادة، والمطارات، والمنتجعات السياحية، والمجمعات السكنية. افتتح المعرض الأستاذ الدكتور يوسف الحايك نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، بحضور الأستاذ الدكتور عبد الوهاب محمد عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور عماد مشتهى رئيس قسم الهندسة المعمارية، وأعضاء الهيئة التدريسية بالقسم.
وأشار الدكتور عماد مشتهي إلى أن ما تتميز به التصميمات هذا العام، هو الاعتماد على تطبيقات نظم الذكاء الاصطناعي في مختلف مراحل التصميم الهندسية، بما يساهم في تحقيق أفضل معايير الاستدامة ورفع جودة حياة الإنسان من خلال قدرة تلك المباني على التقليل من استهلاك الطاقة وبالتالي الحفاظ على البيئة وهو ما يعرف بالمباني الذكية.
كما تضمن المعرض كذلك عدد من تصميمات المشروعات التخطيطية التي تعمل على تقليل انبعاث ثاني أكسيد الكربون والعمل على تحقيق هدف الحياد الكربوني، وكذلك تصميمات خاصة بتطوير النظم المعمارية الإسلامية والحضارية بإضافة عناصر حديثة في التصميم بما يتناسب مع الثورة التكنولوجية المعاصرة. بالإضافة إلى تنوع الأفكار المقدمة ومنها الوحدات السكنية الفردية، والمباني السكنية متعددة الطوابق، والمباني الترفيهية والتجارية، إلى جانب بعض التصميمات الخاصة بمباني الفضاء الخارجي، كما اعتمدت تلك التصميمات على استخدام الخامات البيئية في التصميم والتنفيذ، وكذلك التقنيات الحديثة والتي تجعل من تلك المباني أكثر تحملاً للتغيرات المناخية والبيئية المتغيرة مع مرور الوقت.


تعليقات الموقع