عمار النعيمي يلتقي جمعاً من المواطنين في “مجلس الباهية” بعجمان

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

التقى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، جمعا من المواطنين وأعيان ووجهاء القبائل في”مجلس الباهية”، بمربط عجمان.
وفي بداية اللقاء نقل سموه تحيات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وبارك شهر رمضان المبارك.
وحرص سموه خلال اللقاء على تجاذب أطراف الحديث مع الحضور حول أبرز الموضوعات التي تتعلق بالمواطنين والمقيمين، وجهود حكومة عجمان لدفع عملية التطوير والتنمية المستدامة، وتحقيق الرفاهية وإسعاد سكان الإمارة.
وأكد سمو ولي عهد عجمان حرصه على الالتقاء بالمواطنين والمسؤولين في مجلس الباهية، لتعزيز أواصر التواصل، والاستماع للآراء المجتمعية، والتعرف عن قرب إلى طموحات المواطنين ورغباتهم واحتياجاتهم، وتشارك الأفكار التي تهدف إلى تعزيز جهود الإمارة لتحقيق التنمية المنشودة، والتخطيط للمستقبل، وبما يسهم في دفع الخطط التي تهدف لإسعاد المواطنين وسكان عجمان.
وتطرق سمو ولي عهد عجمان للحديث عن رؤية (عجمان 2030)، التي تم إطلاقها في وقت سابق من الشهر الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، التي تعد ثمرة تعاون وتضافر جهود مختلف الجهات الحكومية والمجتمعية في الإمارة، وخارطة طريق شاملة تحدد أهدافها ومسارها نحو المستقبل.
وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي أن الرؤية وضعت الإنسان محورا للتنمية والمشاركة والازدهار، وتهدف إلى بناء رأس مال بشري قادر على تحقيق تطلعات عجمان، وتعزيز جاذبية الإمارة وقابليتها للعيش، وبناء مجتمع شامل ومتماسك ومتمكن، وتؤكد على التزام الإمارة بمستقبل أساسه الإنسان القادر على مواجهة التحديات واستثمار الفرص.
ولفت سموه إلى أن الرؤية الجديدة، حرصت على مواءمة جميع السياسات والإستراتيجيات بشكل وثيق مع الأجندة الوطنية والإستراتيجيات والأهداف الاتحادية.
وعرض الدكتور سعيد سيف المطروشي، الأمين العام للمجلس التنفيذي في عجمان، خلال اللقاء، جانبا من محاور رؤية عجمان 2030، موضحا أنها تقوم على ثمانية مبادئ إستراتيجية، هي روح الاتحاد، والتعاون، والمحاسبة، والجاهزية للمستقبل، والرشاقة، والمحورية المجتمعية، والشمولية، والاستدامة.
وأشار إلى أن أكثر من 3 آلاف شخص من المواطنين والمقيمين والزوار والموظفين الحكوميين ورواد الأعمال، رسموا ملامح الرؤية، التي تركز على احتياجات المجتمع بفئاته كافة، وتهتم بالصحة والرفاهية الاجتماعية، وتحدد احتياجات الأفراد وقطاع الأعمال وتشاركهم في صنع القرار الحكومي، ما يعكس حرصها على تلبية تطلعات وآمال المواطنين وكل من يعيش على أرض الإمارة.
وعبر الحضور عن سعادتهم بلقاء سمو ولي عهد عجمان، وقدموا التهنئة لسموه بشهر رمضان المبارك، متمنين أن يعيد هذه المناسبة على دولة الإمارات بمزيد من التقدم والازدهار، وعلى شعبها بالخير، واليُمن، والبركات.
وعلى هامش اللقاء زار سمو ولي عهد عجمان جدارية المصور الفوتوغرافي إبراهيم المحمود أحد أقدم المصورين في إمارة عجمان.
وعكست مجموعة الصور المعروضة ملامح من عجمان عبر 40 عاما، جسدت حياة الإنسان وهوية المكان.
وأعرب سموه عن إعجابه بما شاهده من صور هي جزء من ذاكرتنا الثقافية والاجتماعية والجمالية، مؤكدا الدور الكبير الذي ظل يقوم به المصور المحمود في حفظ وتوثيق وعرض جوانب مختلف من حياتنا عبر الصورة.


تعليقات الموقع