مبادرة “أفطِر” الرمضانية التي ينظمها بنك أبوظبي الأول توزع 30 ألف وجبة للأسر المتعففة خلال النصف الأول من شهر رمضان

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

نجحت مبادرة “أفطِر” التي ينظمها بنك أبوظبي الأول في توزيع أكثر من 30 ألف وجبة للأسر المتعففة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال 17 يوماً من الشهر الفضيل، لتصبح واحدة من أوسع حملات الإفطار الرمضانية التي ينظمها البنك حتى اليوم.

وتأتي حملة “أفطِر” ضمن أربع مبادرات خيرية اجتماعية ينظمها البنك خلال شهر رمضان المبارك ويشارك فيها الموظفون وأفراد أسرهم وأصدقاؤهم بالتعاون مع جمعيات خيرية في مختلف أنحاء الدولة، حيث يقوم المتطوعون بتخصيص 90 دقيقة من وقتهم يومياً خلال الشهر الفضيل، لتعبئة وتوزيع ما بين 200 و300 وجبة للأسر المتعففة المسجلة في الجمعيات الخيرية في مختلف إمارات الدولة، بما في ذلك مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية في أبوظبي، وجمعية بيت الخير في دبي ورأس الخيمة والفجيرة، ومؤسسة الاتحاد الخيرية في عجمان، وجمعية الشارقة الخيرية في الشارقة، وجمعية أم القيوين الخيرية في أم القيوين.

ويتوقع المنظمون أن تسهم مبادرة “أفطِر” في إعداد وتوزيع 54 ألف وجبة قبل حلول عيد الفطر، مع توسع نطاقها ليشمل الإمارات السبع. وكانت الحملة قد شهدت سابقاً مشاركة كبار مسؤولي بنك أبوظبي الأول، إلى جانب قادة بارزين وشخصيات معروفة ومؤثرة في المجتمع، من بينهم الشيخ عبد العزيز النعيمي (الشيخ الأخضر)، وعدد من الرياضيين الحائزين على الجوائز من اتحاد الإمارات الجوجيتسو، والفنان الإماراتي حبيب غلوم. ويمكن كذلك لأفراد المجتمع الراغبين بالمشاركة في حملة “أفطِر” التسجيل عبر الرابط www.aftir.ae.

من جهة أخرى، تستمر مبادرة “سابق للخير” التي أطلقها بنك أبوظبي الأول، والتي تتيح لشركاء البنك وأبناء المجتمع الفرصة بتحويل كل كيلومتر يقطعونه بالدراجات الهوائية إلى تبرعات نقدية لصالح الهلال الأحمر الإماراتي. ويمكن للأفراد التسجيل عبر الرابط www.cycle-for-a-cause.com لتتبع المسافات التي يقطعونها. كما يمكنهم المشاركة في فعاليات ركوب الدراجات التي يتم تنظيمها أسبوعياً في جزيرة الحديريات في أبوظبي كل يوم ثلاثاء ابتداءً من الساعة 9:30 مساءً، وفي مسار ميدان للدراجات الهوائية في دبي أيام الخميس عند الساعة 9:30 مساءً. وقد شارك حتى الآن خلال هذا الشهر الفضيل أكثر من 100 فرد بقطع مسافة تزيد عن 16,500 كيلومتر.

وينظم بنك أبوظبي الأول العديد من الأنشطة المخصصة للأيتام خلال فترة عيد الفطر، بما في ذلك توزيع العيدية، ورحلات التسوق، وقضاء يوم ممتع في “أي إم جي، عالم من المغامرات”.

وتعود فعالية “دقائق من العطاء” الرمضانية من بنك أبوظبي الأول للعام الثاني، حيث قام 186 من موظفي البنك بتعبئة 1000 سلة غذائية ضمن مقر البنك الرئيسي في أبوظبي في بداية شهر رمضان المبارك.

وقالت مروة آل رحمة، رئيس قسم المبادرات المجتمعية في بنك أبوظبي الأول: “شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والمودة يشجعنا على تقاسم الخير والعطاء. في بنك أبوظبي الأول، تجسد مبادراتنا الرمضانية إيماننا بأهمية الشراكات والتعاون، وتوفير مساحات وبرامج تتيح لأفراد المجتمع الفرصة للتعاضد وتقديم مساهمات بنّاءة وإيجابية”.

هذا، وتطوع خلال عام 2023 أكثر من 6,750 فردا من بنك أبوظبي الأول للعمل لما يزيد عن 18,185 ساعة خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر، وقاموا بتوزيع 46 ألف وجبة.


تعليقات الموقع