رياضيون سعوديون : المرافق العالمية والقدرات التنظيمية الإماراتية تدعم نجاح كأس السوبر في أبوظبي

الرئيسية الرياضية
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

 

 

 

أكد رياضيون سعوديون من قدامى اللاعبين أن بطولة كأس السوبر السعودي المقررة في الإمارات من 8 إلى 11 أبريل الحالي مبادرة مميزة تحمل في طياتها مضامين مهمة حول الترويج والانتشار للرياضة السعودية، ومنح الجماهير فرصة لمتابعة أفضل نجوم العالم والسعودية في مباريات قوية تحتشد بالإثارة والقوة.

 

واتفقوا، على توافر جميع أسباب النجاح للبطولة في دولة الإمارات بفضل بنيتها التحتية المتطورة، ومنشآتها الرياضية الشاملة والخبرة الواسعة لكوادرها العاملة.

وأكد النجم السعودي السابق فؤاد أنور، أن دار زايد خير على الجميع، وأن إقامة السوبر السعودي في أبوظبي فكرة جيدة في إطار العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين؛ وقال: نحن سعداء بها وواثقون من نجاح البطولة لأن دولة الإمارات لها خبرات تنظيمية كبيرة في إقامة واستضافة الفعاليات الرياضية المختلفة.

وأضاف: عندما نتحدث عن أندية السوبر الأربعة وهي الهلال والنصر والاتحاد والوحدة فإننا نشير إلى قيمة كبيرة للاعبين السعوديين والأجانب بالمستويات العالية، والنجومية الكبيرة، وسبق لمجموعة من هؤلاء اللاعبين خوض مباريات في دولة الإمارات، والجماهير الإماراتية موعودة بمشاهدة ممتعة لهم في أبوظبي.

وأشار فؤاد أنور، إلى أن إقامة كأس السوبر في وسط الموسم أفضل بكل المقاييس لأن معظم لاعبي هذه الأندية في درجة ممتازة من الجاهزية، ما يعزز فرص إظهار المستويات الجيدة التي تعزز قوة الدوري السعودي وتطوره بفضل الاهتمام الكبير الذي يحظى به وجماهيريته الواسعة.

 

وقال اللاعب الدولي السابق عبده عطيف، إن قرار إقامة السوبر السعودي في دولة الإمارات يعد فرصة كبيرة أمام الجماهير الإماراتية وجماهير الدول الأخرى للاستمتاع بمستويات فنية متطورة من أندية الهلال والنصر والوحدة والاتحاد، كما أن نقل السوبر خارج السعودية يسهم في تعزيز قوة الدوري السعودي ومكانته العالمية بتواجد أبرز نجوم العالم، والترويج له من خلال إقامة المباريات خارج المملكة.

وأضاف: واثقون من نجاح دولة الإمارات في استضافة السوبر السعودي، وندرك جيداً خبراتها المميزة في هذا المجال من خلال أحداث رياضية كبرى مثل مونديال الأندية وكأس آسيا والسوبر المصري وغيرها من الفعاليات التي تؤكد قدرتها على التنظيم الراقي.

ورأى النجم الدولي السابق صالح الداود، بأن إقامة كأس السوبر السعودي في بلد شقيق للمملكة يعبر عن رؤية جيدة في إبراز النمو الذي تشهده كرة القدم السعودية ضمن الرؤية التطويرية للرياضة بفضل الدعم القوي لها، مشيراً إلى أن الدوري السعودي له قوته الكبيرة بتواجد أبرز نجوم العالم بين صفوفه، بما يعزز مبادرة تسويقه وإقبال الشركات عليه.

وقال : كرة القدم باتت صناعة والأندية السعودية بما تمتلكه من قدرات وإمكانات لها شعبية واسعة وجاذبة بتواجد أفضل النجوم من السعوديين والأجانب، وأتوقع نجاحاً كبيراً لكأس السوبر من الجانبين الفني والجماهيري، كما أن دولة الإمارات لها خبرة واسعة في تنظيم الفعاليات الرياضية، وتمتلك منشآت رياضية متطورة وبرزت باستضافة العديد من المنافسات العالمية والقارية والدولية.

وأثنى اللاعب الدولي السابق عمر باخشوين، على قرار إقامة السوبر السعودي في الإمارات بوجود أسماء مميزة من اللاعبين السعوديين والأجانب؛ وقال إن الجماهير في الإمارات والدول الأخرى أمام فرصة كبيرة لمتابعة هؤلاء النجوم في أبوظبي الأسبوع المقبل.

 

وأضاف : فكرة إقامة السوبر السعودي في دولة الإمارات تحقق العديد من المكاسب المادية والفنية، والسعودية أيضاً لديها تجربة جيدة في استضافة بطولات السوبر مثل السوبر الإسباني والإيطالي، ونهائي الكأس المصري، وأن محبي نجوم كرة القدم أمام فرصة كبيرة لمتابعتهم في أبوظبي التي تتمتع بقدرات كبيرة في تنظيم واستضافة الفعاليات الرياضية.وام


تعليقات الموقع