سالم بن سلطان القاسمي يشهد الجلسة الحوارية الرمضانية “زايد الإنسانية.. رؤية وطن”

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

 

 

 

أكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني رئيس مجلس إدارة مطار راس الخيمة الدولي، أن أبناء الإمارات لا ينسون على مرّ الأعوام والعقود فضائل مؤسس الوطن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وإنجازاته وعطائه، في بناء الدولة وخدمة الوطن وتعزيز مكتسبات أبنائه.

وأكد الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، أن القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، صاحب الدور الأكبر في ما وصلت إليه الإمارات من موقع ريادي في العالم، تنموياً وحضارياً وخدمياً واقتصادياً متفوقة على كثير من دول العالم التي تفوقها عمرا وتاريخا وتجارب وخبرات، حيث جعل من الامارات بلدا للتسامح تستقطب مختلف جنسيات العالم وتشهد بفضل من الله أكبر حركة طيران في العالم.

وقال إن دعم القيادة الرشيدة لمبادرة يوم زايد للعمل الإنساني جعلت منها مناسبة لإطلاق المبادرات الخيرية والإنسانية، ليصبح العمل الإنساني منهج عطاء في دولة الامارات، ما يجعل إسم الإمارات محفورا في قلوب الشعوب وعقولها التي استفادت ولا تزال من المشروعات الإنسانية الإماراتية.

جاء ذلك خلال حضور الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، الليلة الماضية، الجلسة الحوارية الرمضانية “زايد الإنسانية، رؤية وطن” التي نظمها مستشفى صقر برأس الخيمة التابع لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية إحياء ليوم زايد للعمل الإنساني، داعيا الحضور إلى استذكار فكر ومناقب المؤسس الباني المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” مع أبنائهم.

واستعرض الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، عددا من المواقف التي جمعته والمغفور له الشيخ زايد، وكيف وجد منه الدعم والتحفيز وخاصة كيف كانت فرحته رحمه الله وهو يخرج الآلاف من شباب الوطن الذي لبوا نداء الواجب التطوعي في معسكرات القوات المسلحة.وام


تعليقات الموقع