نهيان بن مبارك يدشِّن مدرسة الجالية الأمريكية في جزيرة السعديات

الرئيسية منوعات
7804-etisalat-roaming-umrah-hajj-2024-728x90-ar-postpaid

 

 

 

دشَّن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المقرَّ الجديد لمدرسة الجالية الأمريكية في جزيرة السعديات في أبوظبي.

حضر التدشين معالي السفيرة لانا نسيبة، مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية، وسعادة مارتينا سترونغ، سفيرة الولايات المتحدة لدى الدولة، وسعادة سالم النعيمي، العضو المنتدب لـصندوق أبوظبي للتقاعد ومستشار مدرسة الجالية الأمريكية، ومونيك فلكينجر، مديرة مدرسة الجالية الأمريكية في أبوظبي، ومات أيوب، رئيس مجلس أمناء مدرسة الجالية الأمريكية في أبوظبي وخريج دفعة 1994 وعدد من الشخصيات.

وأزاح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ضمن فعاليات الحفل، الستارَ عن لوحة الإهداء الرسمية، ثمَّ رافقه ممثّلو الصفين الرابع والخامس بطلب من معاليه، لحضور مراسم الغرس الرمزي لشجرة الغاف، التي أهدتها إلى المدرسة حدائق الشيخ زايد في العين.

وتمثِّل هذه المناسبة محطة مهمة في مسيرة مدرسة الجالية الأمريكية التي تمتد إلى 51 عاماً، لترسِّخ مكانتها في الإرث التعليمي لدولة الإمارات ، ومساهمتها القيِّمة في بناء الأجيال وتراثها الثقافي.

وأعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك عن أطيب أمنياتي بدوام النجاح لمدرسة الجالية الأمريكية في أبوظبي، وقال ” نحن نقدِّر روح التقاليد التربوية الأمريكية النموذجية الواضحة جلياً هنا في مدرستكم، ويسرُّني للغاية أن أشارككم احتفالنا بروابط التعاون والصداقة المتينة بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف معاليه “ أصبحت دولة الإمارات أمة رائدة تقود التقدُّم والسلام والازدهار في جميع أنحاء العالم، وبفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، أصبحت دولة الإمارات رائدة في تطوير الاقتصاد والمجتمع القائمَين على المعرفة وفي ظل قيادته الحكيمة، نعلم جميعا أنَّ أساس المجتمع، الذي نواصل بناءَه والحفاظ عليه لشعبنا، يرتكز في الأساس على نظام تربوي متين”.

من جانبها أعربت مونيك فلكينجر، مديرة مدرسة الجالية الأمريكية في أبوظبي عن تقديريها ، لحكومة إمارة أبوظبي على الدعم المتواصل الذي كان له دور رئيس في نجاح مدرسة الجالية الأمريكية في أبوظبي.

وتقدمت بالشكر العميق لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وجميع الشركاء المحوريين وأصحاب المصلحة الأساسيين على دعمهم المتواصل وقالت “ نحتفل اليوم بالعلاقات التاريخية العميقة والروابط الوثيقة التي تجمع بين مدرسة الجالية الأمريكية وإمارة أبوظبي، وهي علاقة قائمة على الاحترام المتبادَل والقيم المشتركة على مدى50 عاما”.

ويشهد تدشين المقر الجديد على العلاقات القوية وروابط التعاون بين إمارة أبوظبي والولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعدُّ مدرسة الجالية الأمريكية منارة للتميُّز في المجال الأكاديمي، ونموذجا مثاليا للدبلوماسية الثقافية، ويؤكِّد التزامها المتواصل بتحقيق التميُّز والابتكار والمواطنة العالمية، وصياغة مستقبل التعليم، ما يُعزِّز مكانتها مؤسسةً رائدةً في المنطقة.وام


تعليقات الموقع