دبي.. انطلاق الاجتماع السنوي الـ 43 للجمعية العالمية لفسيولوجيا الجاذبية

الرئيسية منوعات
7804-etisalat-roaming-umrah-hajj-2024-728x90-ar-prepaid

 

 

 

انطلق أمس الاجتماع السنوي الـ43 للجمعية العالمية لفسيولوجيا الجاذبية، الذي يستضيفه مركز محمد بن راشد للفضاء، ويُعقد لأول مرة في العالم العربي، في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

حضر الافتتاح سعادة سالم حميد المري، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، والدكتور عامر شريف، المدير التنفيذي لدبي الصحية ومدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والبروفيسور مارك أنطوان كوستود، رئيس الجمعية العالمية لفسيولوجيا الجاذبية، وهزاع المنصوري، مدير مكتب رواد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء.

وأكد سالم حميد المري أهمية التعاون في مجال استكشاف الفضاء لتعزيز التقدم العلمي وفهم البشرية للكون لافتا إلى أن الجهود المتواصلة لمركز محمد بن راشد للفضاء تسهم في دفع حدود المعرفة العلمية.

من جانبه، أشار البروفيسور مارك أنطوان كوستود إلى أن الاجتماع يعقد وسط آمال كبيرة، ويتضمن أكثر من 100 عرض علمي، ما يعزز التعاون بين مختلف الجهات المشاركة.

وأكد رائد الفضاء هزاع المنصوري دور المهمات الفضائية في تعزيز التعاون الدولي وفهمنا للكون، مستعرضا تجربته خلال أول مهمة إماراتية إلى محطة الفضاء الدولية.

ويستمر الاجتماع حتى 30 مايو الحالي، ويضم علماء بارزين وممثلين عن وكالات الفضاء وباحثين شباب وطلاب، بهدف تعزيز تبادل المعرفة حول التأثيرات البيولوجية والفسيولوجية للجاذبية على الكائنات الحية، وسيتم مناقشة دراسات حيوية لمواجهة التحديات التي تواجه المهمات الفضائية طويلة الأمد، وتعزيز فهم الحياة خارج الأرض.وام

 


تعليقات الموقع