فرنسا تحقق بافتعال حريق الغابات في جيروند

الرئيسية دولي

6115_3_728x90-aw-en

 

 

كشف وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين عن اشتباه المحققين في أن حريق غابات في جنوب غرب البلاد مفتعل.

وقال دارمانين في تصريح إن “أكثر من ألف من رجال الإطفاء يكافحون حريق لانديراس في جيروند”.

وأضاف أن “المحققين يشتبهون في أن الحريق مفتعل”.

وتسبب تجدد الحرائق في جنوب غرب فرنسا، في جيروند التي شهدت حريقا هائلا في يوليو، في تدمير 6 آلاف هكتار من غابات الصنوبر منذ بعد ظهر الثلاثاء وإجلاء 8 آلاف شخص.

في سياقٍ متصل، تعاني إسبانيا من ارتفاع قياسى فى درجات الحرارة أدت إلى وجود أزمات كبيرة تواجه البلاد، من وقوع ضحايا وحرائق الغابات إلى نقص الثلج فى المتاجر وانخفاض انتاج زيت الزيتون.

وأدت موجة الحر الشديدة التى تواجه البلاد إلى  إلى وفاة أكثر من 2000 شخص فى يوليو الماضى وحده ، و38 شخص منذ بداية أغسطس الجارى، حسبما أكدت بيانات أصدرها معهد كارلوس الثالث الصحي.

وأشار المعهد الصحى الإسبانى إلى أن يوليو يعتبر أكثر شهر شهد حالات وفيات منذ عام 2015، مع ما يقرب من ضعف عدد الوفيات فى عام 2019، و4 أضعاف عدد الوفيات فى العام الماضى، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، حسبما نقلت صحيفة “كوبى” الإسبانية.

وقال لورنزو أرمينتيروس ، المتحدث باسم جمعية الأطباء العامين وأطباء الأسرة في إسبانيا: “حالات الوفيات ناتجة عن الإجهاد الحراري الذى أثر على أعضاء متعددة فى الجسم.

وتعتبر إسبانيا هي الدولة الأوروبية التي سجلت أعلى عدد من الوفيات في الأسبوع الماضي، وأوضح  الباحثون أن ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن يؤدي إلى زيادة النوبات القلبية والجلطات الرئوية والانسداد.

وأشار الخبراء إلى أن معظم حالات الوفيات تزيد أعمارهم عن 85 عامًا ؛ وأنه في الوقت الحالي ، ولكن يتم الآن دراسة اسباب وجود هذا العدد الكبير من الوفيات الناتجة عن موجة الحر الشديدة فى اسبانيا بشكل خاص.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.