محمد الشرقي يستقبل مدير هيئة البيئة بالفجيرة ويطلع على مشاريع العمل في محمية وادي الوريعة الوطنية

الإمارات

6115_3_728x90-aw-en

أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أهمية المشاريع البحثية والبيئية في مجال المحميات الطبيعية.. مشيراً إلى دعم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة لاستثمار أفضل التقنيات والاستراتيجيات لتطوير العمل البيئي في إمارة الفجيرة بما يتواءم مع رؤية الدولة في هذا المجال المهم.

جاء ذلك خلال استقبال سمو ولي عهد الفجيرة، في مكتبه بالديوان الأميري، رئيس محمية وادي الوريعة الوطنية الدكتور علي الحمودي، بحضور سعادة أصيلة المعلا مدير هيئة البيئة بالفجيرة.

واطلع سموه خلال اللقاء، على عدد من الدراسات البيئية القائمة في المحمية، ومقترح حول الشراكات المستقبلية مع الجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص، كما استمع سموه إلى شرحٍ تفصيلي حول أساليب الحماية الحديثة المتبعة في محمية وادي الوريعة الوطنية ودورها في حماية البيئة في دولة الإمارات والمشاريع البيئية التي تعمل عليها ضمن خططها الاستراتيجية.

وأشاد سموه بجهود هيئة البيئة بالفجيرة وفريق محمية وادي الوريعة الوطنية نحو الحفاظ على البيئة ومواردها الحيّة وتنميتها بما يسهم في تحقيق التوازن البيئي ورفع الوعي المجتمعي تجاه البيئة. حضر اللقاء سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.