مركز أبوظبي للغة العربية يُصدر “الخوف من شيء ما” للكاتب علي أبو الريش

الإمارات

6115_3_728x90-aw-en

 

 

صدر حديثاً عن مركز أبو ظبي للغة العربية في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي رواية /الخوف من شيء ما/ للروائي الإماراتي علي أبو الريش.

وتتناول الرواية جانباً نفسياً مهمّاً عايشه المجتمع في الفترة الأولى من انتشار وباء كورونا، وحالة الرعب والمخاوف والأفكار السوداوية حول نهاية العالم واستحالة السيطرة على الجائحة التي تهدد مستقبل البشرية.

وتدور أحداث الرواية في إحدى قرى دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث يُصاب بطل الرواية /فيصل/ بفايروس كورونا ويُشفى منه، لكنه لا يُشفى من الخوف الذي خلفته التجربة في داخله، حتى صار في خصام مع الواقع وكلما فكّر بالعودة إلى حياته الطبيعية تراءت له صورة السرير الأبيض وشبح الموت الذي يحفّ العالم ليصبح أسير قيودٍ وهمية صنعها لنفسه بنفسه، ويعيش تحت سلطة نوازع ذاتية ترغمه على السقوط في وحل الأفكار الأليمة، فيتحوّل إلى شخص آخر مختلف عما كان عليه قبل المرض. الأمر الذي يحدث شرخاً في جدار العلاقة بينه وبين حبيبته /شيخة/، وهذا ما سيكون له الأثر البالغ في نفس شيخة التي تعاني عذابات كبيرة وتعد الأيام والليالي بانتظار شفاء فيصل ليطلب يدها من أبيها.

ولا تخلو الرواية من تصوير للمجتمع القروي الإماراتي وعلاقاته وعاداته بين الماضي والحاضر من خلال الذكريات التي تمر في بال فيصل وشيخة عن طفولتهما والحب البريء الذي جمعهما منذ الصغر.

وبهذه الرواية يضيف الكاتب المبدع علي أبو الريش عملاً إبداعياً جديداً على مشروعه الروائي الذي بدأه منذ عقود وتجاوزت أعماله الروائية عشرين عملاً.وام

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.