في القوس والسهم لأصحاب الهمم بمسابقة الفرق والفرق مختلط

ميداليتين جديدتين للإمارات بألعاب التضامن الإسلامي بقونية

الرياضية

الرامي الكندي يودع منافسات التراب مساوياً الرقم العالمي في الجولات التأهيلية

منتخبنا للدراجات الهوائية يشارك بسباق الطريق فئة الفردي العام للرجال

المنتخب الوطني للدراجات للسيدات يشارك بـ3 لاعبات في سباق الفردي العام

منتخب الإمارات للسباحة يستهل مشواره بالدورة بمشاركة مهرة الشحي اليوم

 

 

 

قونية – الوطن:

أهدى منتخبنا الوطني للقوس والسهم لأصحاب الهمم الإمارات ميداليتين برونزيتين في مسابقة الفرق والفرق مختلط في المنافسات التي أقيمت على ميدان سارا أوغلو للرماية بقونية ضمن فعاليات دورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة التي تستضيفها مدينة قونية التركية خلال الفترة من 9 إلى 18 الجاري بمشاركة 6000 رياضي من56 دولة يتنافسون في24 رياضة من خلال 483  مسابقة، وتشارك الإمارات فيها بـ 53 رياضياً يتنافسون في 9 رياضات فردية مختلفة، وتقام فعالياتها على13  موقعاً بحضور 2000 متطوعا.

وحقق كل من حبيب البلوشي ومحمد الشحي الميدالية البرونزية في مسابقة الفرق، فيما أضاف كذلك حبيب البلوشي وهيفاء النقبي الميدالية البرونزية في مسابقة الفرق مختلط، حيث يتبقى لمنتخبنا الوطني فرصة إضافة ميدالية برونزية عن طريق محمد الشحي في مسابقة الفردي التي تقام اليوم السبت.

وحقق وفدنا الرياضي المشارك بالدورة  4 ميداليات ملونة بواقع ذهبيتان وفضية و برونزية،  إضافة إلى الميداليتين البرونزيتين لأصحاب الهمم، حيث حصد أحمد المنصوري دراج منتخبنا الوطني 3 ميداليات بمسابقات المضمار إذ فاز بالميدالية الذهبية في سباق الاسكراتش – لتصبح الذهبية الأولى في تاريخ مشاركات الإمارات بدورات ألعاب التضامن الإسلامي منذ انطلاقها عام 2005، كما نجح في الفوز بالميدالية الفضية في سباق الامنيوم، والميدالية البرونزية في سباق النقاط، فيما أضاف الدراج يوسف ميرزا الميدالية الذهبية في سباق النقاط بالمضمار.

ودع الرامي حمد الكندي منافسات التراب بدورة ألعاب التضامن الإسلامي بعد تأهله إلى الدور ربع النهائي بالعلامة الكاملة محققاً رقماً قياسياً مساوياً للرقم العالمي في الجولات التأهيلية برصيد 125 طبقاً من إجمالي 125 طبقاً، وفاز الكويتي عبدالرحمن الفيحان بالمركز الأول والميدالية الذهبية بمسابقة «رماية تراب فردي رجال»، بينما حل مواطنه طلال الرشيدي في المركز الثاني ونال الميدالية الفضية، فيما حقق الرامي القطري راشد العذبة الميدالية البرونزية.

وأنهى الرباع الشيخ خالد منتصر القاسمي منافسات الخطف بوزن 67 كغ برفع الأثقال بمحاولة واحدة ناجحة من 3 محاولات محققاً وزن 95 كغ في المحاولة الأولى.

وأكدت صفية الصايغ لاعبة منتخبنا الوطني للدراجات على قوة مستوى سباق الطريق ضد الساعة والذي حلت فيها بالمركز السادس حيث شهد تواجد اللاعبة الأوزبكية أولجا التي توجب بذهبية المركز الأول وسبق لها الفوز بالميدالية البرونزية في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، الأمر الذي زاد من قوة وصعوبة المنافسة وقالت: تمكنت من إثبات نفسي في هذا السباق لاسيما وأن الفارق بيني وبين أصحاب المراكز الأولى ليس كبيراً، وقد تطور المستوى خلال الشهرين الماضيين بعد الانتظام في معسكر إيطاليا والحرص على التركيز ومضاعفة التدريبات، مما كان له بالغ الأثر في تحقيق نتيجة إيجابية في ظل وجود العديد من اللاعبات صاحبات المستويات المتقدمة.

وأوضحت الصايغ أنها خاضت العديد من التدريبات المشابهة بمسار الطريق في السباق المقبل فئة الفردي العام في مناطق منخفضة الانحدار، بما يضمن التنافس في أجواء متقاربة لتلك التي كانت في المعسكر الإعدادي.

وشهدت منافسات القوس والسهم لأصحاب الهمم موقفاً إيجابياً من أحد فرق عمل البث التلفزيوني، الذي أُصيب بشكل مفاجئ إثر سقوط بعض معدات التصوير علي رأسه أثناء أداء مهامه، مما أسفر عن إصابته بجروح متعددة إلا أنه رفض مغادرة موقع المسابقة وواصل القيام بعمله.

ويحرص حسين كاظم ناصر على دعم زوجته هيفاء النقبي لاعبة منتخبنا الوطني للقوس والسهم لأصحاب الهمم، إذ رافقها خلال سفرها إلى قونية للمشاركة في دورة ألعاب التضامن الإسلامي وتشجيعها على تحقيق الإنجازات التي ستنسب إليها وتهديها في الوقت نفسه إلى دولة الإمارات قيادة وشعباً وقال: كنت على ثقة بتحقيق هذا الإنجاز المشرف لأني أتابع زوجتي بصفة مستمرة في المنافسات والتدريبات التي تقوم بها وأقدر حجم الجهد التي تبذلها في المجال الرياضي، وهذا واجبي نحوها وأشعر أن ما أقوم به أمراً عادياً وأفخر بهذا الإنجاز وأعرف قيمته جيداً، لاسيما وأنني رياضي وهذا الأمر هو الأهم في مسيرة أي لاعب يمثله وطنه في المحافل الكبرى حين يقف على منصات التتويج.

وأعربت اللاعبة هيفاء النقبي عن سعادتها بالإنجاز البرونزي وتتويج جهودها بعد مشاركتها في الدورة، لاسيما وأن المشاركة شهدت مستويات متقدمة في جميع المراحل وقالت: أهدي الإنجاز لقيادتنا الرشيدة وإلى زوجي الذي وثق في قدراتي ورافقني إلى هنا من أجل الوصول إلى هذه اللحظة التي يسعى إليها جميع الرياضيين.

وأعربت فاطمة العلي، عضو اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، عن سعادتها بتمثيل اتحاد الإمارات لرياضة المرأة ضمن وفد دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في دورة ألعاب التضامن الإسلامي المقامة حاليا بمدينة قونية التركية، ويمثله 53 رياضي ورياضية في 9 رياضات مختلفة، مؤكدة حرص اتحاد الإمارات لرياضة المرأة على دعم مشاركة ابنة الإمارات في جميع المحافل الرياضية وجهوده المخلصة لمؤازرة الفرق النسائية وتلبية احتياجاتهم.

وثمنت دعم وحضور معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، لافتتاح الدورة وتشجيعه الكبير لأعضاء الوفد سواء من اللاعبين أو الإداريين أو الفنيين، الذي أعطى دافع قوى وأدخل السرور على الجميع، كما أشادت بدور اللجنة الأولمبية الوطنية وجهودها الكبيرة لتوفير كل سبل الدعم لمنتخبات الإمارات المشاركة بالدورة، في سبيل الخروج بصورة مشرفة عن رياضة الإمارات، بحصد مزيد من الإنجازات التي تضاف إلى سجل نجاحات أبناء وبنات الإمارات وتكون حافز ومؤهل لهم للمشاركة بقوة خلال المنافسات الآسيوية والعالمية المقبلة، بدورة الألعاب الأولمبية في باريس عام 2024، ودورة الألعاب الآسيوية بالصين العام المقبل.

ومن جانبها أكدت خلود بوهارون، عضو اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، أن اتحاد الإمارات لرياضة المرأة برئاسة سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، رئيسة اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، يعمل على ترسيخ نهجاً يقوم على دعم وتطوير وتعزيز أفضل الممارسات للنهوض برياضة المرأة في دولة الإمارات، بما يساهم في توفير بيئة ملائمة وحاضنة لقدرات وإمكانات المرأة الإماراتية بجميع الألعاب الرياضية، حرصاً منه على تشجيع ابنة الإمارات للمشاركة الفاعلية في تعزيز مسيرة الرياضة بوطننا الغالي، وذلك ضمن مقاربة تقوم على الاستفادة من تنوع المهارات والقدرات والخبرات وتوجهيها بما يسهم في تحقيق الهدف المنشود ألا وهو رفع راية الدولة عالية خفاقة على منصات التتويج”.

وأشارت إلى أن فتيات الإمارات دائماً قدر التحدي بإصرارهن على تمثيل الإمارات بالشكل الذي يليق بما وصلت إليه من تطور كبير في مجال الرياضة النسائية برعاية وتشجيع من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، التي قدمت دعمها اللامحدود لتأخذ المرأة الإماراتية مكانتها على الساحة الرياضة، بما يتماشى من أحلامها وطاقاتها الهائلة خلال مشوارها نحو الريادة والتميز.

يشارك منتخبنا الوطني لرفع الأثقال اليوم السبت عن طريق الرباع أحمد مصطفى بوزن 81 كغ للرجال حيث تقام المنافسات على المركز الدولي للمعارض بقونية، كما يشارك منتخبنا الوطني للدراجات الهوائية بسباق الطريق فئة الفردي العام للرجال لمسافة 130 كم ويمثلنا فيه 6 دراجين وهم يوسف ميرزا، وأحمد المنصوري، وجابر المنصوري، وخالد المعيوف، وسيف الكعبي، ووليد النقبي، بينما يشارك منتخبنا الوطني للدراجات للسيدات بـ3 لاعبات في سباق الفردي العام للطريق لمسافة 100 كم وهن صفية الصايغ وشيخة عيسى، وزهرة حسين.

ويستهل منتخبنا الوطني للسباحة مشواره بالدورة من خلال مشاركة مهرة الشحي بسباق 100 متر ظهر، حيث تقام المنافسات على المسبح الأولمبي بقونية، كما يخوض اللاعب حبيب البلوشي اليوم السبت منافسات الفردي للقوس والسهم المركب لأصحاب الهمم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.