انطلاق الجولة الأولى من محادثات الشراكة الاقتصادية الشاملة بين الإمارات وجورجيا

الإقتصادية
6361_etisalat_national_day_business_emirati_startups_728x90-dv360-ar

ثاني الزيودي: تواصل الإمارات توسيع قاعدة شراكاتها الاقتصادية مع أسواق ذات أهمية استراتيجية إقليمياً وعالمياً

مضاعفة تجارة الدولة الخارجية غير النفطية ومضاعفة الاقتصاد الوطني وصولاً لـ3 تريليونات درهم بحلول 2030

التجارة الخارجية غير النفطية للدولة مع جورجيا تتجاوز 166 مليون دولار في النصف الأول من العام الجاري

الإمارات أهم مصدر للاستثمارات الأجنبية المباشرة من الدول العربية إلى جورجيا وسادس أكبر مصدر عالمياً

 

 

 

 

 

 

تواصلت فى العاصمة الجورجية تبليسي أعمال الجولة الأولى من المحادثات الرامية إلى التوصل لاتفاقية شراكة اقتصادية شاملة بين دولة الإمارات وجمهورية جورجيا بما يحفز النمو الاقتصادي في الدولتين ويتوج العلاقات العميقة والمتنامية بينهما.

وقال معالي الدكتور ثاني الزيودي: “تواصل دولة الإمارات توسيع قاعدة شراكاتها الاقتصادية مع أسواق ذات أهمية استراتيجية إقليمياً وعالمياً، تنفيذاً لخططها الرامية إلى مضاعفة تجارتها الخارجية غير النفطية، وبالتالي المساهمة في جهود مضاعفة الاقتصاد الوطني وصولاً إلى 3 تريليونات درهم بحلول 2030، ومن هنا تأتي أهمية انطلاق الجولة الأولى من المحادثات الرامية إلى التوصل لاتفاقية شراكة اقتصادية شاملة مع جورجيا التي تربطها بدولة الإمارات علاقات دبلوماسية واقتصادية قوية تشهد تطوراً مستمراً خلال الأعوام الماضية.” وأضاف معاليه: “إن المحادثات تستهدف التوصل لاتفاقية تساهم في الارتقاء بالعلاقات التجارية والاستثمارية بين الدولتين إلى آفاق أرحب، مع التركيز على قطاعات حيوية مثل الزراعة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والسياحة، والنقل، والطاقة، وغيرها، مع العمل على تعزيز قدرات القطاع الخاص والترويج للشركات الناشئة ورواد الأعمال، وتحسين النفاذ إلى الأسواق، وزيادة حجم التجارة الثنائية بشكل مستدام. وهذا يعكس التزاماً مشتركاً بالاستفادة من فرص التعاون بما يحقق المصالح المشتركة ويعود بالنفع على مجتمع الأعمال في البلدين”.

ويترأس سعادة جمعة محمد الكيت، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة الدولية في وزارة الاقتصاد الفريق الإماراتي المشارك في هذه الجولة والذي يضم ممثلين عن كل الجهات المعنية في الدولة.

وتشهد التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات مع جورجيا نمواً متزايداً، إذ تجاوزت في النصف الأول من العام الجاري 166 مليون دولار بنمو قياسي بلغ 104% و118% و85% مقارنة بالفترة المثيلة من أعوام 2021 و2020 و2019 على التوالي، فيما تجاوزت التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات مع جورجيا في عام 2021 ما قيمته 223 مليون دولار أمريكي، ونمت بنسبة 52% مقارنة بعام 2020، وبنسبة 11% مقارنة بعام 2019 فيما تشكل دولة الإمارات أكثر من 63% من إجمالي حجم تجارة جورجيا مع الدول العربية.

وتشير بيانات الاستثمار المباشر بين الجانبين إلى اقترابها من 1.5 مليار دولار حتى نهاية يونيو 2022. كما تعد دولة الإمارات أهم مصدر للاستثمارات الأجنبية المباشرة من الدول العربية إلى جورجيا، وسادس أكبر مصدر لتلك الاستثمارات عالمياً، بإجمالي قيمته 1.231 مليار دولار بنهاية يونيو 2022، أي ما يقرب من 5% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر عالمياً في جورجيا.

ويأتي انطلاق الجولة الأولى من المحادثات التي انطلقت أمس وتستمر الى غد بهدف التوصل إلى اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة بين الإمارات وجورجيا ضمن خطة الدولة لتوسيع قاعدة شركائها التجاريين تنفيذاً لبرنامج الاتفاقيات الاقتصادية العالمية المعلن العام الماضي ضمن “مشاريع الخمسين”، وقد أبرمت دولة الإمارات بالفعل 3 اتفاقيات شراكة اقتصادية شاملة مع كل من الهند وإسرائيل وإندونيسيا، وقد دخلت الأولى حيز التنفيذ في مايو الماضي، فيما تدخل الثانية والثالثة حيز التنفيذ قريباً، وفي الوقت ذاته تتواصل جولات المحادثات الرامية إلى التوصل لاتفاقيات مثيلة مع كل من تركيا ، بالإضافة إلى دول أخرى ذات أهمية استراتيجية عالمياً وإقليمياً على خريطة التجارة الدولية.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.