مؤتمر ومعرض “سيتريد للقطاع البحري واللوجستي الشرق الأوسط” يفتح باب التسجيل لنسخة 2023

الإقتصادية

 

 

 

أعلن مؤتمر ومعرض “سيتريد للقطاع البحري واللوجستي في الشرق الأوسط” – الحدث البحري واللوجستي الرائد في المنطقة والذي سيقام تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية في الفترة من 16 إلى 18 مايو المقبل في مركز دبي التجاري العالمي – عن فتح باب التسجيل في نسخته لعام 2023.

ويهدف الحدث هذا العام إلى جمع قادة الصناعة والخبراء وصناع القرار من جميع أنحاء المنطقة لتبادل الأفكار وتعزيز الابتكار من أجل تحقيق التقدم في القطاع.

ونظرًا للتقلبات الأخيرة في سلسلة الإمداد والتوريد العالمية بسبب التحديات غير المسبوقة وسع الحدث نطاقه ليشمل الخدمات اللوجستية البحرية ليصبح جسرًا بين صناعتين حيويتين تتكاملان فيما بنيهما للحفاظ على تدفق التجارة حول العالم.

ويوفر المؤتمر والمعرض الأكبر من نوعه في المنطقة فرصة فريدة للمشاركة والتعرف على أحدث اتجاهات الصناعة وتطورها والاطلاع على الرؤى المستقبلية لكبار الخبراء في هذا المجال إضافة إلى التواصل وبناء شبكة العلاقات بين العاملين في الصناعة لعقد صفقات تجارية عالية القيمة.

وسيغطي برنامج المؤتمر وجلساته الحوارية وحلقات النقاش الفنية مجموعة واسعة من الموضوعات المرتبطة بالقطاعات البحرية واللوجستية لتسليط الضوء على فرص الابتكار والنمو.

وقالت سعادة المهندسة حصة آل مالك مستشار الوزير لشؤون النقل البحري بوزارة الطاقة والبنية التحتية: “يشكل الابتكار والتطوير المستمر للقدرات التقنية عاملًا رئيسًا في تنمية ونجاح القطاعات البحرية واللوجستية في دولة الإمارات التي تضم 20 ميناءً تجاريًا دوليًا تطبق جميعها أحدث الحلول المتقدمة لرفع الكفاءة التشغيلية وخفض التكلفة إضافة إلى ذلك يعمل في الدولة أكثر من 27,000 شركة بحرية تقوم بتحسين أدائها باستمرار من خلال تبني أنظمة التكنولوجيا وتطبيق أفضل الممارسات حيث تلعب تلك الشركات دورًا حيويًا في تعزيز منظومتنا البحرية واللوجستية لتصبح الدولة مستودعًا للمعلومات والحلول والأفكار التي تشكل في مجموعها قاعدة معرفية متكاملة لقادة الصناعة والخبراء وصناع القرار”.

من جانبه قال كريس مورلي مدير المجموعة في “سيتريد ماريتايم”: “ندرك القيمة الكبيرة لجمع قادة الفكر والخبراء وصناع القرار من جميع أنحاء المنطقة ضمن بوتقة واحدة لمناقشة القضايا المهمة وتحفيز تبادل الأفكار من أجل رفع مستوى المرونة وسرعة الاستجابة للمتغيرات والتحديات التي تؤثر على التجارة الدولية من أجل الإسهام في تحفيز نمو القطاع وتطويره ..وقد فتحنا باب التسجيل في مؤتمرنا ومعرضنا الرائد في منطقة الشرق الأوسط كي يتمكن المعنيون من المشاركة في الحدث ..ونحن على ثقة كبيرة من الإقبال الكبير الذي ستشهده نسخة عام 2023 لا سيما بعد توسيع نطاقها لتشمل قطاع الخدمات اللوجستية”.

وأضاف: “تلقينا عددًا لا حصر له من الإشادات على هذه الخطوة من عملائنا الحريصين على المشاركة في منصة عالية الكفاءة للتواصل فيما بينهم وتطوير أعمالهم التجارية وسيكون هدفنا على الدوام العمل على جمع المعلومات لنصبح خزان الأفكار الأكبر من نوعه للصناعة البحرية واللوجستية في المنطقة، لتطوير الحلول الجديدة والعملية لمعالجة أكثر القضايا الملحة والتحديات التي تواجه الصناعة”.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.