«ناسا» تعثر على «اللبنات الأساسية للحياة» في سحب جليدية

الرئيسية منوعات

 

 

 

 

 

 

عثرت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» على الأنواع الجزيئية التي تشكل «اللبنات الأساسية للحياة» في منطقة عميقة من سحب جليدية.

باستخدام تلسكوب «جيمس ويب» الفضائي، أكد فريق من علماء الفلك وجود الميثان والإيثانول، بالإضافة إلى مركبات صغيرة تحتوي على النيتروجين والكبريت، وفقاً لشبكة «سكاي نيوز».

وعلى الأرض، تشمل مصادر الميثان الانبعاثات من الأراضي الرطبة والمحيطات ومدافن النفايات وتربية الماشية، بينما يأتي معظم الإيثانول من النشويات والسكريات المخمرة.

تم اكتشاف هذه المواد على بعد نحو 500 سنة ضوئية من الأرض، في منطقة تتراوح فيها درجات الحرارة من ناقص 270 درجة مئوية، إلى ناقص 250 درجة مئوية، التي لم تتم ملاحظتها من قبل.

وأمضى الفريق الدولي 30 ساعة في مراقبة منطقتين بالسحابة الجزيئية كثيفة وصعبة التحقيق (Chameleon I)، حيث تتشكل العشرات من النجوم الشابة. أرسل تلسكوب «ناسا» صوراً وبيانات مفصلة، يمكن من خلالها لعلماء العصر الجليدي التعرف على الجزيئات.

تُظهر الصورة المنطقة الوسطى من «Chameleon I» مع سحابة باردة باللون الأزرق، مضاءة بتوهج نجم شاب (يُرى باللون البرتقالي). الضوء المنبعث من هذا النجم وغيره في الخلفية، يستخدم للكشف عن الجليد في السحابة، الذي يمتص ضوء النجوم الذي يمر عبرها.

قال البروفسور مارتن ماكوسترا عالم الكيمياء الفلكية: «يعد ذلك مثيراً لسببين».

وتابع: «أحدهما أنه يجعلنا أكثر ثقة في الظروف التي نعيد إنشاءها في مختبراتنا. والسبب الثاني يكمن في أن هذه الجزيئات هي المواد التي تتكون منها اللبنات الأساسية للحياة».

وأضاف ماكوسترا: «نحن على يقين بشكل متزايد من أن كثيراً من المكونات التي نشأت منها الحياة كان لها أصل خارج الأرض وتم تكوينها كجزء طبيعي من عملية تكوين الشمس والنظام الشمسي».وكالات

 

 

 

 

 

 

 

«نتفليكس» قد تنهي سياسة مشاركة الحسابات في مارس

 

كشفت منصة «نتفليكس» عن خطط لتغيير طريقة وصول المستخدمين إلى خدماتها، وأن خطوتها لعدم السماح للمستخدمين بمشاركة كلمات المرور قد تأتي بحلول نهاية شهر مارس .

وفي أكتوبر ، أعلنت «نتفليكس» عن خطط لتغيير سياستها بشأن مشاركة كلمات المرور، وقالت إنها ستبدأ في فرض رسوم على الأشخاص لمشاركة الحسابات، لكنها في ذلك الوقت لم تحدد تاريخاً لموعد بدء السياسة الجديدة.

وحتى الآن، لم تحدد الشركة تاريخاً، لكنها قالت في الرسالة إنها ستبدأ في طرح المشاركة المدفوعة بالحسابات على نطاق أوسع «لاحقاً في الربع الأول من العام».

وأضافت الشركة أن «مشاركة الحساب على نطاق واسع تقوض قدرتنا طويلة المدى على الاستثمار وبناء ميزات جديدة إضافية».

وذكرت «نتفليكس» أن مشاركة الحساب تتم في أكثر من 100 مليون أسرة، حسبما أفادت شبكة «سي بي إس نيوز».

وتكبدت الشركة، التي وصفت عام 2022 بأنه عام «صعب»، أول خسارة في عدد المشتركين لها منذ أكثر من عقد، عندما انخفضت قاعدة عملائها بمقدار 200 ألف مشترك في الربع الأول من العام الماضي.

وفي العام الماضي، اتخذت «نتفليكس» إجراءات لكسب إيرادات جديدة، ويُفترض أن تؤتي ثمارها خلال هذا العام. وأطلقت المنصة، في نوفمبر (تشرين الثاني)، صيغة جديدة للاشتراكات تتيح الإعلانات على شاشتها مقابل بدل أرخص، بينما دأبت طويلاً على رفض اعتماد هذا الحل مخافة أن يسيء معنوياً إلى صورتها.وكالات

 

 

 

 

 

 

حسن الرداد يحلم بعمل فني مع أميتاب باتشان

 

أعرب النجم البوليوودي أميتاب باتشان عن سعادته لحضور حفل توزيع جوائز جوي أووردز (Joy Awards) لعام 2023، التي أقيمت السبت الماضي في العاصمة السعودية الرياض، حيث أهداه رئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ، جائزة صناع الترفيه الفخرية.

وخلال الحدث، الذي حضره أكثر من 500 شخص من نجوم العالم والعرب، كان للبعض فرصة للقاء عمالقة الفن الهوليوودي والبوليوودي والعربي، على حد سواء، والتقاط بعض الصور التذكارية والفيديوهات، ونشرها عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن بين هذه اللقاءات العديدة، كان للنجم المصري حسن الرداد فرصة للقاء أميتاب باتشان مجدداً بعد لقائه في مصر، وتسجيل مقطع فيديو معاً عبر إنستغرام، عبر فيهما كلاهما عن سعادته بلقاء الآخر.

وقال حسن في الفيديو باللغة الإنجليزية: “أميتاب.. كل الناس في الشرق الأوسط يعرفون كم أحبك، أنت نجمي المفضل وأصبحت ممثلاً بسببك شرف لي لقائك اليوم”. ورد عليه أميتاب باتشان، قائلاً: “التقينا مجدداً بعد لقائنا في القاهرة وتبادلنا الرسائل، أنا سعيد للقائك وأتمنى لك الأفضل دائماً”. واختتم حسن الرداد الفيديو قائلاً: “أتمنى التمثيل معك ولو دور صغير”.

ونشر أميتاب باتشان مقطع فيديو أثناء تكريمه في الحفل، يلخص مشواره الفني، بالإضافة لخطابه حين تسلمه جائزة صناع الترفيه الفخرية، والذي بدأه بجملة “السلام عليكم” واختتمه بكلمة “شكراً”، وتضمن خطابه التعبير عن سعادته لحصوله على هذه الجائزة الفخرية.

وأرفق أميتاب باتشان تعليقاً مع الفيديو، قائلاً: “شكراً جزيلاً على عاطفتكم واهتمامكم.. وعلى هذا الشرف”.وكالات

 

 

 

 

 

نجم سينمائي يُصاب بكسور في أكثر من 30 عظمة يوم رأس السنة

 

كشف الممثل جيريمي رينر (52 عاماً)، المعروف بدور “هوك آي”، في أفلام عالم مارفل، أنه أصيب بكسور في أكثر من 30 عظمة في جسمه، إثر تعرضه لحادث خلال استخدامه كاسحة ثلوج وزنها 6 أطنان، في منزله بولاية نيفادا الأمريكية يوم رأس السنة، حيث أمضى أكثر من أسبوعين في المستشفى.

ويتواصل نجم “ذي أفنغرز” مع محبيه وجمهوره عبر حساباته على السوشيال ميديا، ليطمئنهم ويوافيهم بآخر تطورات حالته الصحية، فنشر عدة صور عبر حسابه على إنستغرام، معلقاً: “ستصلح هذه العظام المكسورة البالغ عددها 30 عظمة، وستنمو أقوى من قبل، تماماً كما يتعمق الحب والعلاقة مع العائلة والأصدقاء”.

ووجه الممثل المرشح لجوائز الأوسكار رسالة شكر لجمهوره ومحبيه، معلقاً: “أريد أن أشكر الجميع على رسائلهم.. الكثير من الحب والتقدير لكم جميعاً”.

ونشر صورة يظهر فيها مستلقياً على سرير طبي، ويداه على صدره، بينما كان رجل يرفع ساقه المثنية عند الركبة.

وكتب رينر “التدريبات الصباحية والقرارات، كلها تغيرت خلال رأس السنة غير العادي هذا”.

وتعرض رينر للإصابات أثناء محاولته الصعود إلى كاسحة الثلوج لإيقافها. وقد تم إجلاؤه بمروحية. ونشر، لاحقاً، صورة “سيلفي” ذاتية من سريره في المستشفى، تُظهر كدمات شديدة على وجهه.

وأكد مسؤولون، بعد وقت قصير من وقوع الحادثة، عدم وجود مؤشرات إلى تناول رينر المخدرات أو الكحول قبل الحادثة.

ورُشح رينر لجائزتي أوسكار عن دوريه في فيلم الحرب الأمريكي “The Hurt Locker”، وفيلم الجريمة والدراما الأمريكي “The Town.وكالات

 

 

 

 

 

توم هانكس ينال 3 ترشيحات لجوائز أسوأ أفلام العام

 

أدرج اسم النجم الهوليوودي الشهير توم هانكس” في 3 فئات من قائمة ترشيحات جوائز “راتزي” لأسوأ الأعمال السينمائية، التي تعد النسخة المعاكسة للأوسكار، رغم توقعات دخول فيلم “إلفيس”، الذي شارك فيه هانكس، من بين الأعمال الأوفر حظاً للفوز في جوائز الأوسكار.

واختار منظمو هذه الجوائز الساخرة الممثل ضمن القائمة المختصرة للترشيحات عن دوره كمدير لأعمال إلفيس بريسلي في فيلم عن سيرته، وعن توليه بصوته تجسيد شخصية نحات الخشب جيبيتو في الصيغة الجديدة من فيلم “ديزني” الشهير “بينوكيو”.

وأوضح بيان صادر عن منظمي “راتزي” أن هانكس قدّم في فيلم “إلفيس” الأداء “الأكثر عرضةً للازدراء عام 2022” جعله يُرشّح لفئتين من هذه الجوائز.

ومع أن فيلم “إلفيس” نفسه قوبل باستحسان واسع من النقاد، وكذلك أداء النجم أوستن بتلر فيه، كان توم هانكس في دور مدير أعمال إلفيس، عرضة للانتقادات.

أما “بينوكيو” من إنتاج “ديزني”، فهو ضمن الأفلام الخمسة المرشحة لجائزة “راتزي” عن “أسوأ فيلم”، إلى جانب “بلوند” الذي يتناول سيرة مارلين مونرو.

وأُطلقت جوائز “غولدن راسبيري أووردز”، الاسم الرسمي للـ”راتزي”، في لوس أنجليس عام 1981 على يد طلاب سابقين في السينما وأختصاصيين في هوليوود.

وتُعلَن أسماء الفائزين بهذه الجوائز في 26 مارس عشية حفلة الأوسكار.

ويحصل الفائزون على جائزة تمثل حبة توت بحجم كرة الغولف موضوعة على بكرة فيلم “سوبر 8.وكالات

 

 

 

 

 

هند صبري تطلق علامتها التجارية الصديقة للبيئة في عالم الأزياء

 

أطلقت النجمة التونسية هند صبري، علامتها التجارية للأزياء، بالتعاون مع مصممة الأزياء ريم التركي، تتضمن أزياء عصرية وجذابة وأنيقة تعكس هوية المرأة الفريدة من نوعها.

ويهدف المشروع لأن يكون علامة تجارية مميزة في صناعة الأزياء العالمية الخاصة بالنساء، وذلك لمساعدتهن، من خلال تخصيص جزء من العائد لصالح منظمات المجتمع المدني المعنية بتنمية ودعم المجتمعات من خلال صناعة الأزياء.

وتحت عنوان “فرصة ثانية” أو “SECOND CHANCE”، نشرت النجمة مقطع فيديو ظهرت فيه وهي ترتدي مجموعة أزياء، تعتمد خامات ذات جودة عالية ومليئة بالتفاصيل، وذلك لإضافة بصمة من الأناقة والتميز على المنتجات المستوحاة من الثقافة الشرقية والغربية، والتي تشمل الكيمونوز، والكارديجانز، والإكسسوارات، كما تستخدم أدوات تعبئة وتغليف مصنعة من مواد صديقة للبيئة.

وعلقت صبري عبر حسابها على إنستغرام، بأنها أرادت بالتعاون مع شريكتها ريم التركي من خلال SECOND CHANCE إشراك النساء في عالم الموضة العربي المُصمم للنساء ذوات الشخصية القوية، واللاتي يرغبن في التباهي بألوانهن والتعبير عن هوياتهن وثقافاتهن، واللاتي لديهن طريقتهن الخاصة في الحياة، هن أنيقات ويفضلن الشعور بالارتياح فيما يرتدينه من ملابس دون مزيد من التكلف أو تحمل كثير من النفقات.

تأسست العلامة في الإمارات العربية المتحدة، وتتاح المنتجات حصرياً عبر الإنترنت. وقد استلهمت هند صبري فكرة المشروع من تصميمات ريم لواحدة من الشخصيات التي قدمتها هند في أحد أعمالها الدرامية، ثم فكرتا سوياً في العمل على تصميم مزيد من الأزياء التي تحمل نفس الطابع، بحيث تكون مناسبة لطبيعة حياة النساء في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

يُذكر أن هند حازت جائزة أفضل ممثلة في فئة السينما عن فيلم “كيرة والجن” خلال حفل توزيع جوائز “جوي أووردز” (Joy Awards) بالعاصمة السعودية الرياض.وكالات

 

 

 

 

 

تهجر عريسها في حفل الزفاف بعد فشله في عدّ النقود

 

ألغت عروس هندية زفافها، وتركت الحفل بعد أن فشل عريسها في عد بعض الأوراق النقدية من فئة 10 روبيات هندية.

ووقع الحادث بعد أن أبلغ الكاهن المسؤول عن المراسم أسرة الفتاة بسلوك العريس الغريب.

وقررت الأسرة وضع العريس تحت الاختبار، وسلموه 30 روبية (0.012 دولار) على هيئة أوراق نقدية من فئة 10 روبيات، وطلبوا منه حسابها، لكنه لم يتمكن من إنجاز هذه المهمة البسيطة.

وكانت هذه الحادثة القشة الأخيرة التي قصمت ظهر البعير، ليتم إلغاء حفل الزفاف بعد خروج العروس البالغة من العمر 21 عاماً من الحفل.

في غضون ذلك، أكدت عائلة العروس أنهم لم يكونوا على علم بحالة العريس الهشة عقلياً. وقال شقيق العروس متحدثاً إلى وسيلة إعلام محلية: “تتم الزيجات عادة بحسن نية، ولأن الوسيط كان من أقرب الأقارب، صدقناه ولم نلتقِ بالرجل. وعندما أبلغنا الكاهن بسلوكه الغريب، قررنا إخضاعه للاختبار وعرضنا عليه 30 روبية ليقوم بعدها، وهو ما لم يكن قادراً على القيام به. ورفضت ريتا الزواج منه بعد أن علمت بحالته”.

ورغم حالة العريس، أدت عدم رغبة العروس في الزواج منه إلى إثارة حالة عداء بين العائلتين. ورغم جهود الشرطة للتوسط، تمسكت العروس بقرارها، بحسب صحيفة إنديا تايمز.وكالات

 

 

 

 

 

المذنب الأخضر الذي سيُرى من الأرض قريبا لأول مرة منذ 50 ألف عام يشهد ظاهرة غير عادية

يبدو أن المذنب الأخضر الذي سيكون مرئيا من الأرض لأول مرة منذ العصر الجليدي يمر بتغيرات غير عادية، قبل وصوله إلينا.

وقد أثار المذنب C / 2022 E3 (ZTF) اهتماما واسعا في الأسابيع الأخيرة، حيث انطلق في مساره نحو الأرض، واقترب بدرجة كافية من كوكبنا بحيث يجب أن يكون مرئيا بالعين المجردة قريبا. وسيكون بذلك أول اقتراب وثيق من الأرض منذ 50.000 عام، وسيصل إلى أقرب نقطة له من كوكبنا في 1 فبراير.

وتُظهر الصور الجديدة للجسم الفضائي أن ذيله انفصل عنه. وتظهر بعض الصور، على سبيل المثال تلك التي التقطها صائد المذنبات مايكل جاغر، كيف يبدو الذيل كما لو أنه ينفصل.

وربما يكون هذا نتيجة لما يسميه العلماء “حدث الانفصال”، حيث يتم نقل الذيل بعيدا بواسطة الرياح الشمسية.

ووصفت دراسة أجريت في عام 2018 هذا الحدث سابقا بأنه “أبرز ظاهرة” في ذيول البلازما التي تتشكل خلف مثل هذه المذنبات.

 

وتحدث هذه الظاهرة خلال فترات من الرياح الشمسية الشديدة. ويفصل هذا الطقس بين الذيل ورأس المذنب، ويُعتقد أنه نتيجة لتكوين حقل كهرباء ساكنة خلفه.

وفي بعض الحالات، يمكن أن يكون الحدث قويا لدرجة أن الذيل ينفصل عن المذنب.

ويشير موقع SpaceWeather.com إلى أن هذه الفترة كانت مزدحمة في ما يتعلق بالانبعاثات الكتلية الإكليلية (CME)، والتي يمكن أن تسبب انفجارات قوية من الرياح الشمسية.

وكان هناك عدد من هذه الانبعاثات الكتلية الإكليلية التي اجتازت المذنب الذي يقترب من الأرض والشمس في وقت مزدحم بالنشاط الشمسي.

وسيتمكن علماء الفلك من تتبع المذنب عندما يقترب من الأرض، بل وسيكونون قادرين على مراقبة التغييرات في المذنب أثناء قيامه بذلك.

ومع اقتراب C / 2022 E3 (ZTF)، يفترض أن يكون هو، وربما ذيله، مرئيا بالعين المجردة.

وعلى الرغم من أن جسم المذنب نفسه قد يكون عرضه بضعة أميال فقط، إلا أن الذيل خلفه يمكن أن يمتد لآلاف الأميال. وهو مكون من غبار مقذوفٍ من الجسم، ومطروحٍ بفعل حرارة الشمس.وكالات

 

 

 

 

 

“اختراق طبي” يمكنه جعل جراحة القلب أكثر أماناً

طوّر باحثون بالونا صغيرا قد يكون قادرا على مساعدة الأطباء في تحديد مرضى جراحة القلب الذين قد يكونون عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات قاتلة.

 

ويتم وضع البالون الأنبوبي – الذي يبلغ طوله بضعة سنتيمترات – في الصدر في نهاية جراحة المجازة وأنواع أخرى من إجراءات القلب الرئيسية.

ويقوم الجراحون بإدخال سلك رفيع عبر الصدر مع وجود بالون مفرغ من الهواء في نهايته، وبمجرد وضعه داخل كيس التامور (الكيس الليفي الذي يتموضع فيه القلب)، يتم نفخ البالون.

ويتم توصيل الطرف الآخر من السلك بشاشة تقيس التغيرات في الضغط على البالون. والفكرة هي أن مراقبة هذا الضغط لعدة أيام بينما يتعافى المريض في المستشفى سيوفر إنذارا مبكرا لحالة قاتلة تسمى السدادة القلبية.

ويحدث هذا عندما يمتلئ كيس التامور بالدم أو السوائل المتسربة من الأوعية الدموية التالفة أثناء جراحة القلب.

وعندما يمتلئ الكيس بالسائل، فإنه يضغط على القلب، ويوقفه عن النبض بشكل صحيح ويقلل بشكل كبير من تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية الأخرى.

وتتطور الحالة عادة في غضون 48 ساعة من إجراء القلب الرئيسي. وتعتبر حالة طبية طارئة لأنه إذا لم يتم رصدها بسرعة، يمكن أن تؤدي إلى سكتة قلبية قاتلة.

وعلى الرغم من كونها حالة نادرة، إلا أنها مسؤولة عن 30% من الوفيات الناجمة عن المضاعفات الناجمة عن جراحة القلب.

ويمكن أن يكون جهاز البالون التجريبي، الذي طوره جراح القلب حازم فلوح، من مستشفى الملكة إليزابيث في برمنغهام، حلا.

وبالإضافة إلى البالون، يتم إدخال سلك ثان بجهاز استشعار خاص في نهايته – يسمى مسبار دوبلر – في نفس المنطقة.

 

ويؤدي هذا بعد ذلك إلى ارتداد الموجات الصوتية عالية التردد عن خلايا الدم الحمراء في القلب للحصول على صورة لمدى تدفق الدم عبر الشرايين.

كما أنه يعمل بمثابة تنبيه للمسعفين من خلال إرسال إشارات عند توقف تدفق الدم – ما يشير إلى احتمال وجود مشكلة.

ويتم سحب كلا الجهازين – البالون والمسبار – بسهولة بمجرد أن يصبح المريض في حالة نقية، عادة بعد 48 ساعة.

ويجب على المرضى الذين يخضعون للمراقبة باستخدام هذا الجهاز الجديد البقاء في المستشفى، وقد يضطرون إلى البقاء لفترة أطول من المعتاد.

ومع ذلك، إذا كان هذا يعني أنه يمكن التعرف على السداد القلبي مبكرا، وعندما يمكن علاجه، فسيكون ذلك خطوة كبيرة إلى الأمام.

ويعد الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم حاليا أحد العلامات التحذيرية القليلة لحدوث انسداد القلب.

وإذا اكتشفه الأطباء بسرعة، فيمكنهم معالجته عن طريق تصريف السوائل الزائدة.

ومع ذلك، يمكن بسهولة الخلط بين الحالة وحالات أخرى مثل قصور القلب الاحتقاني – حيث لا يضخ القلب بشكل صحيح.

وإذا لم يتم رصده في الوقت المناسب، فغالبا ما يؤدي السداد القلبي إلى جراحة القلب المفتوح الطارئة لتخفيف الضغط على القلب – وهو إجراء بمعدل وفيات يصل إلى 70%.

ويعد جهاز التامبوناد لمراقبة النتاج القلبي وتشخيص السداد (PerDeCT) حاليا نموذجا أوليا.

ومع ذلك، حصل مطوروه مؤخرا على منحة بقيمة 500000 جنيه إسترليني من Innovate UK، وهي هيئة عامة تمول التقنيات الرائدة، ومن المقرر أن تخضع للاختبار في مستشفى الملكة إليزابيث في العام المقبل أو نحو ذلك.وكالات

 

 

 

سكر الأعشاب البحرية يُحفز المناعة ضد سرطان الجلد

 

حدد باحثو مركز «موفيت للسرطان»، التابع للمعهد القومي للسرطان بأميركا، طريقة طبيعية لدعم العلاج المناعي في مواجهة سرطان الجلد، تعتمد على سكر الفوكوز «L – fucose»، وهو سكر نباتي غذائي غير سام يوجد في الأعشاب البحرية الحمراء والبُنية.

والعلاجات المناعية حسَّنت نتائج الكثير من مرضى السرطان، بما في ذلك سرطان الجلد، لكنها تعمل فقط لمجموعة فرعية من المرضى. وتبحث الكثير من الدراسات في تحسين الاستجابات المناعية لتكون أعم وأشمل، بما في ذلك الأبحاث التي تركز على تعزيز الخلايا الليمفاوية المتسللة إلى الورم TILs، وهي خلايا مناعية في الأورام يمكنها التعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها، ولكن غالباً لا يوجد ما يكفي منها، أو تكون غير قادرة على تسخير استجابة قوية بما يكفي لقمع نمو الورم وانتشاره بشكل دائم.

وحدد باحثو مركز «موفيت»، بقيادة عالم بيولوجيا السرطان إريك لاو، طريقة طبيعية نسبياً لزيادة أعداد وأنشطة تلك الخلايا المضادة للأورام، تعتمد على سكر الفوكوز «L – fucose». وتم الإعلان عن ذلك في دراسة نشرتها مجلة «نيتشر كانسر».

وبينما يوجد سكر الفوكوز في الأطعمة، فإنه يمكن أيضاً صنعه داخل خلايانا من خلال تحلل وتحويل الجزيئات الأخرى، وهو مهمّ للعمليات المناعية والنمائية، وترتبط التشوهات في تخليقه واستخدامه بأمراض، بما في ذلك السرطان.

ويقول إريك لاو، الباحث الرئيسي، من قسم بيولوجيا الأورام في مركز «موفيت»، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للمركز بالتزامن مع نشر الدراسة: «تنخفض المستويات الإجمالية من سكر الفوكوز في خلايا الورم الميلانيني (سرطان الجلد)، وتستخدم الخلايا السرطانية التغييرات في مستوياته في أثناء التقدم. ووجدنا أن رفع مستوياته عبر المكملات الغذائية يمكن أن يثبط الأورام، ويزيد بشكل ملحوظ من الخلايا الليمفاوية المناعية المتسللة إلى الورم، ويعزز فاعلية العلاجات المناعية».

ويضيف: «عندما يفكر المرء في السكر، غالباً ما نعتقد أنه ينحصر في الجلوكوز أو السكروز، وهي سكريات المائدة الشائعة التي تستخدمها خلايانا للطاقة. وعلى عكس تلك السكريات، تستخدم خلايانا سكر الفوكوز ليس للطاقة، ولكن لتزيين البروتينات لضبط سلوكها ونشاطها. وجدنا في تجاربنا قبل السريرية أن إضافة هذا السكر إلى البروتين (HLA – DRB1)، يتسبب في توطينه على سطح خلايا الورم الميلانيني، ما يؤدي إلى تنشيط الخلايا المناعية المضادة للورم.وكالات

 

 

 

 

تحطم جبل جليدي بحجم لندن في القطب الجنوبي

 

انفصل جبل جليدي عملاق يقارب في حجمه مدينة لندن الكبرى عن القطب الجنوبي، بالقرب عن محطة أبحاث «هالي» البريطانية، حسب (بي بي سي) البريطانية. وأكدت المجسات القائمة على سطح جرف برنت الجليدي حدوث هذا الانفصال في ساعة متأخرة من الأحد الماضي ، حسب توقيت غرينتش. في الوقت الراهن، تضم محطة «هالي» 21 موظفاً، يتولون مهام صيانة القاعدة وتشغيل الأجهزة العلمية. وحتى هذه اللحظة، ليس هناك ما يهدد سلامة العاملين بالمحطة، ومن المقرر أن يستمروا في العمل حتى موعد انتهاء مهمتهم مطلع الشهر المقبل. من جهتها، تتولى هيئة المسح البريطانية للقطب الجنوبي إدارة المحطة. وتشير الأرقام إلى وقوع محطة «هالي» على بعد 20 كيلومتراً من خط التمزق.

وتمتلك هيئة المسح البريطانية للقطب الجنوبي مجموعة من أجهزة «نظام التموضع العالمي» (جي بي إس) داخل المنطقة تنقل معلومات حول تحركات الكتل الجليدية، إلى المقر الرئيس للهيئة في كامبريدج. ومن المقرر أن يتفحص مسؤولون الصور التي التقطتها أقمار صناعية لدى إتاحتها. ويسعى المسؤولون للتأكد من عدم وجود أوضاع غير مستقرة على نحو غير متوقع داخل الجزء المتبقي من منصة الجرف الجليدي التي تحمل محطة «هالي».

وكانت كتلة جليدية بحجم مشابه، عرفت باسم «إيه 74»، تقع إلى الشرق، قد انفصلت في فبراير 2021. في ذلك الوقت، كان من المعتقد أن انفصالها ربما يشكل بداية لانفصال كتلة أكبر، لكن تبقى مثل هذه الأحداث من الصعب التنبؤ بها بمستوى كبير من الثقة.

على جرف برنت الجليدي، وهو عبارة عن نتوء عائم للأنهار الجليدية التي تدفقت من القارة القطبية الجنوبية نحو بحر ودل. على الخريطة يظهر بحر ودل باعتباره ذلك القطاع من القارة القطبية الجنوبية الواقع إلى الجنوب مباشرة من المحيط الأطلسي. ويقع جرف برنت على الجانب الشرقي من البحر. ومثلما الحال مع جميع الجروف الجليدية، تتساقط الكتل الجليدية بشكل دوري. وكانت آخر كتلة جليدية ضخمة وقعت من جرف برنت عام 1971.

ويراقب العلماء باستمرار أي تشققات كبرى تحدث في برنت، ولاحظوا انقساماً معيناً – أطلق عليه «كازم وان» – بدأ ينفتح من جديد بعد حالة سكون سادته لعقود، ما تسبب اليوم بانفصال كتلة من الجليد يتراوح سمكها بين 150-200 متر تقريباً.وكالات

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.