المشروع يعزز تنافسية الإمارة ويحقق جودة الحياة الأمنية

حاكم رأس الخيمة يدشن مشروع “المدينة الآمنة الرقمية”

 

 

 

 

 

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، أن أمن وأمان المواطنين وجميع من يعيش في رأس الخيمة في صدارة أولويات الإمارة، لخلق المناخ المناسب لتحسين جودة الحياة، وتمهيد الطريق نحو المزيد من التطور والازدهار الاقتصادي والاجتماعي في الإمارة.

جاء ذلك خلال زيارة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، للقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، يرافقه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، حيث دشن سموه مشروع “المدينة الآمنة الرقمية” – الذي يعدُ أحد أهم مشاريع صندوق رأس المال الاستثماري الشرطي في مجال الأمن التكنولوجي والتحول الرقمي لإمارة رأس الخيمة، الرامي إلى تعزيز مستوى جودة الحياة الأمنية في الإمارة، وترسيخ مكانتها في مجال تنافسية المدن الجاذبة للسياحة والاستثمار.

وقال سموه: “تحظى إمارة رأس الخيمة بأعلى معدلات الأمن والأمان في العالم بفضل استراتيجيتها الطموحة التي ترمي إلى تعزيز مكانتها وجهة مثالية للعيش والعمل والاستثمار.. حريصون على تطوير منظومتنا الأمنية لتشمل كافة أرجاء إمارتنا الغالية، لمواصلة مسيرتنا التنموية الشاملة، ولينعم جميع سكان إمارتنا بأعلى مستويات الأمن الذي يعد ركيزة أساسية لتحقيق النمو والتطور وبناء مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة”.

وكان في مقدمه مستقبلي سموه، معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس قيادات الشرطة بالدولة، وسعادة اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، ومديري الإدارات العامة، وكبار ضباط شرطة رأس الخيمة.

وعقب مراسم الاستقبال تفقد سموه المنصة الرئيسية للمشروع التقني في غرفة العمليات المركزية للقيادة، واستمع سموه إلى شرح مفصل من قبل سعادة اللواء على عبدالله بن علوان النعيمي؛ مستعرضاً المراحل الرئيسية للمشروع، والأهمية الإستراتيجية والأمنية التي يعززها في مجال التطوير التقني لعمليات وخدمات الشرطة في إطار منظومة الأمن الرقمي للمدينة الآمنة.

 

ومن جانبه قدم سعادة اللواء مهندس وليد المناعي، المشرف العام على المشروع، عرضاً تقديمياً شاملاً تضمن كافة مراحل المشروع، والقدرات الفنية والتقنية التي يتميز بها، وذلك من خلال الأنظمة الذكية للمراقبة والتحليل الجنائي والمروري، وتقنية الدقة العالية للرصد والتعرف التلقائي على المركبات لضمان الالتزام بالقوانين والأنظمة المعمول بها، وزيادة مستوى الشعور بالأمان على الطريق، وكذلك تقنية الاتصال المباشر مع غرف العمليات ونظام “LTE”، بالإضافة إلى قدرة النظام على العمل على مدار الساعة “24/7″، وتحت كافة الظروف المناخية.

وفي ختام الزيارة – ثمن سموه جهود فرق العمل، التي تكللت بإنجاز المشروع في زمن قياسي، ووفقاً لأفضل المواصفات والمعايير الفنية والتقنية في مجال الأمن الرقمي.

وكرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة في قصره بمدينة صقر بن محمد بعد الزيارة كلاً من: معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس قيادات الشرطة بالدولة، وسعادة اللواء مهندس وليد المناعي -مدير الإدارة العامة للتطوير والابتكار المحلي والاتحادي لمكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي – المشرف العام للمشروع، ومنحهما ميدالية الجدارة، تقديراً للجهود والأعمال الجديرة التي بذلوها لصالح الشرطة والأمن العام، وكذلك منح ميدالية التعاون الأمني للمهندس علي العمري، الرئيس التنفيذي لمجموعة المدينة الآمنة “الشركة المطورة للمشروع.

 

من جانبه تقدم سعادة اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وسمو ولي عهد رأس الخيمة على الزيارة الكريمة، مؤكداً أن هذه الزيارة تعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة بتطوير القدرات الرقمية والتكنولوجية لشرطة رأس الخيمة في إطار استراتيجية الإمارات للتحول الرقمي وجودة الحياة، وبما يمكنها من تحقيق رؤية وزارة الداخلية في جعل دولة الإمارات من أفضل دول العالم في مجال الأمن والسلامة العامة. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.