شرطة دبي نظمته عن بُعد ضمن مشاركتها في فعاليات "الإمارات تبتكر 2021"

ملتقى “ما بعد الخمسين” يناقش الابتكار في العمل الحكومي والتطبيقات الذكية

الإمارات

 

 

دبي: الوطن

ضمن مشاركة القيادة العامة لشرطة دبي في فعاليات “الإمارات تبتكر 2021″، نظم مجلس الابتكار في شرطة دبي، ملتقى “ما بعد الخمسين” الذي ناقش أهمية الابتكار في الجهات الحكومية والاستثمار الأمثل في التطورات التكنولوجيا الذكية وأنظمة الذكاء الإصطناعي وتسخيرها في سبيل تقديم أفضل الخدمات إلى أفراد المجتمع بسهولة ويسر بما ينعكس على تحقيق السعادة لهم وتحقيق توجيهات الحكومية في هذا الشأن.
وناقش المشاركون في المُلتقى الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي عن بُعد عبر نظام الاتصال المرئي، أثر التحولات السريعة في عالم التكنولوجيا والذكاء الإصطناعي على سرعة تقديم الخدمات إلى أفراد الجمهور مستقبلاً وخاصة مع اقتراب تطبيق منظومة الجيل الخامس من الانترنت السريع، وأنظمة البلوك شين، وغيرها من الابتكارات.
واستضاف المُلتقى العميد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للذكاء الإصطناعي في شرطة دبي، بحضور الرائد خالد المزروعي نائب رئيس مجلس الابتكار، المُنسق العام لفعاليات مشاركة شرطة دبي في فعاليات “الإمارات تبتكر 2021″، والمتحدثين الرئيسيين السيد سعيد حارب الدرمكي رئيس مجلس إدارة بلوك شين الإلكترونية، والسيد جورج سيباسيانو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة بلوك شين، والسيد أمين التاجر المدير التنفيذي لشركة “إنفينت وير”، والدكتور سيد أحمد بن روان المستشار في شرطة دبي.
استشراف المستقبل
وفي بداية الملتقى، أكد الرائد خالد المزروعي أن تنظيم الملتقى يأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على المشاركة في فعاليات “الإمارات تبتكر 2021″، مشيراً إلى أن تنظيمه عن بُعد يأتي تطبيقاً للإجراءات الاحترازية التي وضعتها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث لمواجهة جائحة فيروس كورونا المًستجد، في تنفيذ كافة الفعاليات، مرحباً في كلمته بكافة المُتحدثين في الملتقى والمشاركين من مختلف الجهات.
ولفت الرائد المزروعي إلى أن اختيار عنوان الملتقى ” ما بعد الخمسين” يعكس حرص القيادة العامة لشرطة دبي على استشراف المستقبل خاصة في مجال الابتكار وتطبيق أنظمة الذكاء الإصطناعي التي تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في إسعاد المجتمع وتعزيز الأمن والأمن، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن شرطة دبي حرصت على الريادة دائماً وتسخير أحدث التكنولوجيا والابتكارات وكان مثال ذلك خلال التعامل مع جائحة كورونا عبر استخدام الكلاب البوليسية في كشف الحالات المصابة وكذلك الخوذة الذكية وغيرها.
مشاريع شرطة دبي
وعقب ذلك، تحدث العميد خالد المرزوقي عن دور القيادة العامة لشرطة دبي في تطبيق أفضل الممارسات والابتكارات الذكية في العمل الشرطي والهادفة إلى تسهيل تقديم الخدمات إلى أفراد المجتمع والعمل على إسعادهم وتعزيز الأمن والأمان، مستعرضاً أحدث الابتكارات مع الشركاء الاستراتيجيين والمتمثل في مشروع “الملف الذكي للدعوى الجزائية” الهادف إلى إدارة عملية سير الدعوى الجزائية إلكترونياً بالكامل بنسبة 100% بين شرطة دبي والنيابة العامة في دبي ومحاكم دبي، وذلك بدءاً من لحظة تسجيل البلاغ في مراكز الشرطة ثم تحويل الملف إلى النيابة العامة لإجراء التحقيقات وصولاً إلى التصرف بملف الدعوى وإحالته للمحاكم المُختصة وتنفيذ الحكم.
وقدم العميد الرزوقي شرحاً حول خدمة “آمنة” والتي تعتمد على تنفيذ معاملات أفراد الجمهور عبر الأوامر الصوتية باستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي، ومشروع “عيون” الهادف لوضع نظم المراقبة بالكاميرات ذات التقنيات الذكية ضمن منظومة أمنية متكاملة تحت إشراف شرطة دبي بالتعاون مع عدد من الشركاء في القطاع الخاص وبدعم ومشاركة الدوائر والمؤسسات الحكومية المعنية، وذلك بهدف تعزيز قدرات الأجهزة المختصة على التعامل بكفاءة وفاعلية وحرفية عالية مع كل ما يخص أمن الفرد والمجتمع.
كما وقدم شرحاً حول الخدمات المتنوعة التي توفرها مراكز الشرطة الذكية SPS، لأفراد الجمهور دون تدخل بشري على مدار الساعة، وخدمة الاستغاثة SOS”” إلى جانب العديد من الخدمات المتوفرة على تطبيق شرطة دبي، ونظام الحجز الذكي للسيارات في المنازل.
نظام البلوك شين
ومن جانبه، قدم السيد سعيد حارب الدرمكي، شرحاً حول استخدام نظام البلوك شين في العمل الحكومي والخاص، فيما قدم جورج سيباسيانو شرحاً حول التحديات التي تواكب التطورات في مجال التكنولوجيا وأنظمة الذكاء الإصطناعي خاصة مع اقتراب تطبيق منظومة الجيل الخامس من الانترنت، ونظام البلوك شين وغيرها من التطبيقات التي ستغير معالم العالم ومنها هذه التحديات مكافحة الجرائم الإلكترونية ” السيبرانية”، فيما قدم أمين التاجر، شرحاً حول استخدام الذكاء الإصطناعي في العمل وأهمية تمكين الموارد البشرية في مختلف أماكن العمل على التعامل مع أنظمة الذكاء الإصطناعي والابتكارات الحديثة.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.