تجاوزت 143 مليوناً في 210 دول ومنطقة

قفزة عالمية جديدة في إصابات “كورونا”

الرئيسية دولي

 

 

تجاوز عدد المصابين بفيروس “كورونا” على مستوى العالم 143.22 مليون نسمة، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ثلاثة ملايين و 187963 حالة وفق إحصاء لـ “رويترز”.
وأظهر الإحصاء أنه تم تسجيل الإصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.
وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات تليها الهند ثم البرازيل .
وأعلنت الهند أمس تسجيل نحو 315 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية في العالم، فيما تعاني المستشفيات في نيودلهي من نقص في الأكسجين.
والموجة الوبائية الثانية التي تُعزى إلى “متحورة مزدوجة” للفيروس وإلى التجمعات الجماهيرية التي سهلت العدوى، سلطت الضوء من جديد على تداعي النظام الصحي الهندي.
وأبلغت وزارة الصحة الهندية عن 314835 إصابة جديدة، وهي حصيلة يومية لم يسبق أن سجلتها أي دولة في العالم من قبل. وبذلك يرتفع إجمالي عدد الإصابات المسجلة رسميًا في الهند، ثاني أكثر الدول تضررًا من الوباء، إلى 15,9 مليون.
وبلغ عدد الوفيات 2074 خلال 24 ساعة، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 185 ألف وفاة جراء كوفيد-19. مع ذلك، لا يزال عدد الإصابات والوفيات بالنسبة إلى عدد السكان في الهند أقل بكثير منه في بلدان أخرى.
أقر رئيس الوزراء ناريندرا مودي في كلمة متلفزة بأن الهند وسكانها ال1,3 مليار “يواجهون مجددا معركة كبرى” داعيًا مواطنيه إلى بذل المزيد من الجهود لمكافحة فيروس كورونا.
ومن جهته، أشاد الرئيس الأميركي جو بايدن بإنجاز حكومته “الرائع” بعد تحقيق هدف اعطاء 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا في أنحاء البلاد قبل الموعد المحدد.
صرّح بايدن أن الهدف تحقق قبل أسبوع من مرور مئة يوم على استلام إدارته السلطة، وهو الموعد الذي حدده لاعطاء 200 مليون جرعة لقاح.
وقال في خطاب متلفز من البيت الأبيض “فعلنا ذلك، وصلنا إلى 200 مليون جرعة”، وأضاف أن ذلك “إنجاز مدهش للأمة”.
واعتبر الرئيس الأميركي أن استعمال 200 مليون جرعة في مئة يوم “هدف لا يضاهى في العالم وفي جهود التلقيح الجماعي في التاريخ الأميركي”.
وأضاف “التقدم الذي حققناه رائع”.
أعلن بايدن أيضا عن عفو ضريبي لتشجيع الشركات على منح موظفيها يوم عطلة للتلقيح، وشدد أن البلاد “على المسار الصحيح” لتتمكن من الاحتفال بعيد الاستقلال في الرابع من يوليو في ظروف عادية نسبيّا.
لكنّه نبّه إلى أن ارتفاع معدل العدوى في بعض مناطق البلاد يظهر أنه من المبكر إعلان الانتصار.
وقال في هذا السياق “إذا تهاونا الآن وتوقفنا عن اليقظة، فإن هذا الفيروس سيمحو التقدم” المحرز.
تتصدر الولايات المتحدة دول العالم في أعلى حصائل الوفيات نتيجة كورونا، لكنها تتصدر أيضا سباق التطعيم متجاوزة دولا أوروبية كبيرة وجارتها كندا.
وصل جو بايدن إلى البيت الأبيض في 20 يناير واعدا باعطاء مئة مليون جرعة لقاح خلال أول مئة يوم من ولايته. ومع تقدم حملة التلقيح، أعلن في 25 مارس مضاعفة الرقم المستهدف.
اعتبارا من مايو، سيكون على كلّ الولايات الأميركية رفع القيود على اللقاحات وتوفيرها مجانا للجميع، وقد بدأ بعضها إزالتها بالفعل.
لكن مناخ الاحتفال عكّره تزايد عدد الإصابات بكوفيد في بعض مناطق البلاد، وبينها ولاية ميشيغان.
رغم ذلك، تشهد معدلات الوفيات تراجعا في أنحاء الولايات المتحدة نتيجة ارتفاع نسق التلقيح في صفوف المسنين وتحسّن الأوضاع في المؤسسات الصحيّة. وام +ا.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.