وكيل وزارة الصحة : التمريض ساهم في تحقيق ريادة الإمارات في جودة التعامل مع “كورونا” على مستوى العالم

الإمارات

أكد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أهمية الدور الفاعل والمؤثر الذي تؤديه الكوادر التمريضية في دولة الإمارات لتوفير أفضل مستويات الخدمات الصحية بما يسهم بإرساء منظومة رعاية صحية متكاملة وفق أعلى المعايير العالمية ضمن رؤية الإمارات للخمسين عاماً القادمة.

وقال العلماء – في تصريح له اليوم بمناسبة اليوم العالمي للتمريض الذي يوافق 12 مايو من كل عام – إن مهنة التمريض من أسس المنظومة الصحية في الدولة وإحدى أسمى المهن الإنسانية وهو ما أثبتته ظروف جائحة كوفيد-19 التي أبرزت الدور الحيوي لكادر التمريض ضمن خط الدفاع الأول الذين بذلوا جهوداً استثنائية بكل تفانٍ وإخلاص أحدثت الفرق الواضح في كفاءة الاستجابة الوطنية للأزمات والطوارئ الصحية وحماية صحة المجتمع والمساهمة في ريادة الإمارات في جودة التعامل مع الجائحة على مستوى العالم.

وأكد أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتمريض والقبالة بجهود وطنية مشتركة يمثل نقلة نوعية وخطوة استراتيجية هامة تهدف لتعزيز مكانة المهنة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الرعاية التمريضية بما يحقق الأهداف الاستراتيجية الوطنية ويدعم الجهود الرامية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة وأهداف التنمية المستدامة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.