“تطوير معايير العمل بالشارقة” تشارك في حملات الوقاية من الإنهاك الحراري

الإمارات

 

 

أشاد سعادة سالم يوسف القصير رئيس هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة باهتمام القيادة الرشيدة في دولة الإمارات وحرصها على تحسين جودة الحياة لجميع المواطنين والمقيمين ولا سيما العمال حيث حرصت على إصدار وتطبيق القوانين التي تحفظ حقوقهم وتوفر لهم سبل العيش الكريم .
ونوه في هذا الصدد بقرار حظر العمل وقت الظهيرة والأعمال التي تؤدى تحت الشمس وفي الأماكن المكشوفة من الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً وحتى الساعة الثالثة من بعد الظهر وذلك حتى 15 سبتمبر المقبل حفاظا على سلامتهم ولحمايتهم من حرارة الصيف المرتفعة ولتوفير بيئة عمل ملائمة وفقا لأفضل الممارسات العالمية.
وقال القصير في تصريح لوكالة أنباء الإمارات / وام / إن الهيئة تحرص على التنظيم والمشاركة في حملات الوقاية من الإنهاك الحراري سنويا بالتعاون مع مختلف الدوائر الحكومية والجهات الخاصة تزامنا مع بدء تطبيق قرار حظر العمل خلال الظهيرة.
لافتا الى أن هذه الحملات ساهمت في توعية العمال بمعايير السلامة وكيفية التغلب على الحرارة المرتفعة وذلك بالالتزام بتطبيق قانون حظر العمل خلال فترة الظهيرة وتوفير المشروبات الباردة والأغطية الحرارية التي تحتفظ ببرودتها لعدة ساعات بالإضافة لأغطية الرأس الواقية وقد أسهم تطبيق هذا القرار في تحسين جودة الحياة والعمل بالنسبة للعمال وتأمين حمايتهم من الإصابة بضربات الشمس والإنهاك الحراري.
وأضاف سعادته أن هذه الحملات تأتي هذا العام بالتزامن مع حملات التوعية للوقاية من فيروس كورونا والتي تقوم بها الهيئة من خلال توزيع المنشورات التوعوية على المساكن العمالية والرسائل النصية باللغات المختلفة كما قامت الهيئة بإعداد وتوزيع دليل العودة للعمل على العمال وجهات العمل.
يشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصدرت قرار حظر العمل وقت الظهيرة منذ سنوات عديدة وحقق نتائج إيجابية كبيرة في مجال الحفاظ على صحة العمال و سلامتهم المهنية خلال فترات تطبيقه.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.