في لفتة إنسانية كريمة من سموه لتمكينها من التغلب على آثار النشاط البركاني

محمد بن راشد يأمر بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة إلى الكونغو الديمقراطية

الإمارات السلايدر

 

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بتوجيه مساعدات إنسانية عاجلة إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية في لفتة إنسانية كريمة من سموه لتمكينها من التغلب على الآثار المدمرة التي خلفها النشاط البركاني في مدينة “غوما”.
وقامت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي بتسيير طائرة مساعدات إغاثية من مطار آل مكتوم الدولي في دبي إلى كيغالي عاصمة رواندا لإيصال المساعدات العاجلة إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة.
تحمل الطائرة 93 طناً مترياً من المساعدات الشاملة لمجموعات تنقية المياه من مستودع الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية التابع لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، والمواد الإغاثية اللازمة للمأوى ومعدات الوقاية الشخصية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي خرجت من مستودعات المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، وذلك للمساعدة في التخفيف من الأزمة الإنسانية المتفاقمة في مدينة غوما.
وقال جيوسيبي سابا، المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية: “بفضل الدعم المعهود والمستمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد
آل مكتوم، أصبحت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي قادرة على الاستجابة السريعة للأزمات على مستوى العالم ومساعدة من هم في أمس الحاجة من المتضررين في أي مكان.. إن المعركة المستمرة ضد جائحة كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم، جعلت من هذه الجهود الإنسانية ورحلات المساعدات الطارئة أكثر أهمية، وستواصل المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، إلى جانب أعضائها وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد العمل بوتيرة متسارعة لخدمة الإنسانية”.
من جهته، قال إلير كوشاج، رئيس الأسطول العالمي والمركز اللوجستي التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في دبي: “يستجيب المركز اللوجستي العالمي التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) في دبي للأزمة الإنسانية الناجمة عن ثورة بركان مدينة “غوما”، من خلال إرسال مساعدات تشمل الأغطية، وأدوات ولوازم المأوى، وتجهيزات إعداد الطعام، ومعدات الوقاية الشخصية وغيرها، وذلك للتخفيف من معاناة المتضررين في هذه المدينة”.

وأعرب عن تقدير الاتحاد الدولي للدعم المستمر الذي تقدمه المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وحكومة دبي، والذي يسهم بلا شك في التخفيف من المعاناة الإنسانية حول العالم.
من جانبه، قال بلقاسم بن زازا مدير مركز الأمم المتحدة للاستجابة لحالات الطوارئ في دبي: “بفضل هذه المساعدات التي تكفلت بها المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، استطاع برنامج الأغذية العالمي – مكتب الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في دبي، تسهيل توزيع المعدات الإنسانية في كيغالي لتوفير مساعدة الحصول على مياه الشرب الآمنة التي تشتد الحاجة إليها بين المتأثرين بالنشاط البركاني الأخير في مدينة “غوما”. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.