تكريم استثنائي من الأسر للأبطال

“زايد العليا لأصحاب الهمم” تحتفل بمنتسبيها أبطال بارالمبية طوكيو 2020

الرئيسية الرياضية
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

أبوظبي – الوطن:
أقامت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، حفل تكريم لفرسان الإرادة نجوم المؤسسة أعضاء منتخباتنا الوطنية، أصحاب الإنجازات والمشاركين في دورة الألعاب البارالمبية التي استضافتها مدينة طوكيو اليابانية في أغسطس الماضي، ونجح فيها أبطالنا في حصد ثلاثة ميداليات ملونة، حيث أحرز بطالنا الباراليمبي عبد الله سلطان العرياني ذهبية الرماية بالبندقية الهوائية «سكتون» فئة «آر 7»، لمسافة 50 متراً ثلاثة أوضاع، وأحرز محمد القايد فضية سباق 800 متر على الكراسي المتحركة فئة «تي 34»، وبرونزية سباق 100متر على الكراسي المتحركة.
وشهد الحفل الذي أقيم بالصالة الرياضية لنادي العين لأصحاب الهمم التابع للمؤسسة بمنطقة العين، سعادة عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا، وسعادة عبد الله إسماعيل الكمالي المدير لتنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بالمؤسسة، وذيبان سالم المهيري الأمين العام لاتحاد الإمارات لرياضة اصحاب الهمم، وأعضاء بعثة منتخبنا الوطني منتسبي المؤسسة وأسرهم، ولفيف من قيادات المؤسسة، وجرى خلاله عرض فيلماً وثائقياً استعرض إنجازات أبطالنا ومشاركاتهم الناجحة في دورة الألعاب البارالمبية،
وضمن فقرات الحفل وفي لحظات مؤثرة وللمرة الأولى قامت أسر الأبطال من آباء وامهات وأبناء بتكريم اللاعبين واللاعبات بتقليدهم الميداليات التذكارية ومنحهم باقات الزهور وسط تشجيع المشاركين بالحفل والثناء على تلك المبادرة الإنسانية، وأعقب ذلك التقاط الصور التذكارية وصورة جماعية ضمت قيادات مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وأبطال المؤسسة وأسرهم.
وأشاد سعادة عبد الله الحميدان بنتائج رياضيينا التي تحققت رغم الظروف الصعبة التي سبقت المشاركة في المنافسات، وفترة التوقف الإجباري عن البطولات على مستوى العالم بسبب جائحة فيروس كوفيد 19 والظروف الدقيقة الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية، وبروتوكولات المنافسات التي تم تطبيقها في طوكيو للحفاظ على سلامة الجميع سواء الرياضيين أو الكوارد الفنية والإدارية، وهو الأمر الذي يؤكد كفاءة رياضيينا ومكانتهم العالمية ومستوياتهم التنافسية التي يقدمونها في كافة المنافسات العالمية وفي دورات الألعاب البارالمبية.
وأضاف: نتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى قيادتنا الرشيدة على اهتمامها الدائم بفرسان الإرادة ودعمها اللامحدود، ولولا هذا الدعم لما وصلنا لهذه الإنجازات»، وهنأ أبطال مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وبعثة منتخباتنا الوطنية، مشيراً إلى أنهم كانوا في الموعد وعلى قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وأوفوا بالوعد من خلال بلوغ منصات التتويج ورفع علم الدولة في هذا المحفل العالمي، لافتا إلى أن ابطال المؤسسة محل فخر واعتزاز لكل أبناء الإمارات بما يقدمونه من جهود وتضحيات، وأضاف: «شكراً لكل من ساهم في تحقيق كافة الإنجازات الرياضية لأصحاب الهمم، شكراً لكل الأسر الذين كانوا الداعم القوي لهؤلاء الأبطال في مسيرتهم ، هم شركاء في هذا الإنجاز .
وأكد سعادة عبد الله الحميدان، أن رياضة «أصحاب الهمم» الإماراتية، قادرة على مواصلة حصد الإنجازات في كبرى المحافل العالمية، والمنافسة لإعتلاء منصات التتويج مشيراً إلى أن إنجاز ابطال المؤسسة مثار فخر واعتزاز وتقدير، ونتمنى لهم الأستمرار في البذل والعطاء لتحقيق المزيد من الإنجازات في الدورة البارالمبية المقبلة “فرنسا 2024”.
من جانبهم أعرب أفراد أسر أبطالنا عن سعادتهم الكبيرة بتلك المبادرة الإنسانية من جانب مؤسسة زايد العليا لاصحاب الهمم ووجهوا التحية والتقدير للمؤسسة ولإدارتها على تنظيم ذلك الاحتفال، والتكريم غير التقليدي والمبتكر من قبل الأبطال، وأشادوا بما تحقق من انجاز والمشاركة الناجحة في منافسات دورة طوكيو البارالمبية، لاسيما في ظل الظروف والأجواء غير الطبيعية التي مر بها ابطالنا من الوضع الاستثنائي الطارئ لكافة دول العالم بسبب جائحة كورونا، كما أكدوا عزمهم على إستمرار الدعم والتشجيع للأبطال لمواصلة مسيرتهم الناجحة والعمل على رفع راية دولة الإمارات العربية المتحدة في كافة المنافسات والمحافل الرياضية.
حضر الحفل من اللاعبين وأسرهم البطل عبد الله سلطان العرياني صاحب الميدالية الذهبية ونجله محمد، والبطل عبد الله سيف العرياني ونجله ركان، والبطل سيف النعيمي ونجله محمد، والبطلة سارة الجنيبي ووالدها محمد الجنيبي ووالدتها، والبطلة نورة الكتبي ووالدتها السيدة/ فاطمة سالم وشقيقاتها، والبطل الواعد أحمد جاسم نواد ووالده جاسم نواد، كما حضر مدربي أبطالنا أحمد بخش مدرب الرماية، وصلاح العيوني مدرب العاب القوى، ونائلة خميس مدربة العاب القوى.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.