محكمة أميركية تعترف بـ”شخصية معنوية” لأفراس النهر

الرئيسية منوعات
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

 

 

 

أقرت محكمة أميركية للمرة الأولى بشخصية معنوية لحيوانات، إذ منحت هذه الصفة لأحفاد أفراس نهر تكاثرت في كولومبيا قبل ثلاثة عقود.

ومُنح هذا الإقرار في إطار معركة قضائية ترمي إلى إعاقة عملية القضاء عليها.

بيعت أكثرية الحيوانات “بينها فلامنغو وردي وزرافات وحمير وحشية وكنغر”، غير أن أفراس النهر بقيت وتكاثرت لتشكل ما باتت تُعرف بأكبر مستوطنة لهذه الحيوانات خارج أفريقيا.

وأوضحت وكالة الصحافة الفرنسية أن هذه الحيوانات استحالت تدريجاً همّاً بيئياً وتهديداً للسكان مع الإبلاغ عن هجمات على صيادين.

وبمواجهة هذه المشكلة، بدأت الحكومة الكولومبية تعقيم الحيوانات. وقد استخدمت خصوصاً أسلحة مزودة سهاماً تحوي مادة مانعة للحمل بدل اعتماد التعقيم الجراحي.

وتقدم المحامي لويس دومينغو مالدونادو، في يوليو، بالتماس قضائي باسم أفراس النهر في كولومبيا، يقرّ بشخصية قانونية للحيوانات. وترمي الخطوة إلى منع القضاء الرحيم على أفراس النهر، ودفع الحكومة إلى اعتماد دواء تعقيم غير ذلك الذي تستخدمه حالياً.

وفي هذا الإطار، تقدمت جمعية «أنيمل ليغل ديفنس فاند» “إيه إل دي إف” للرفق بالحيوانات، بطلب للسماح لخبيري تعقيم في الولايات المتحدة بالإدلاء بشهادتهما لدعم الالتماس.

ووافقت كارين ليتكوفيتز، وهي قاضية في إحدى المحاكم الفيدرالية بولاية أوهايو في وسط الولايات المتحدة الغربي، على هذا الطلب الأسبوع الماضي باسم القانون الأميركي الذي يسمح «لأي شخص معنيّ» بالمطالبة بالتقدم بشهادة أميركية في نزاع قضائي يقام في الخارج. والمقصود بالأشخاص المعنيين في هذه الحالة هي أفراس النهر في القضية المثارة في كولومبيا.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.