“الإمارات للخدمات الصحية” تعلن عن برنامج الأطباء الزائرين خلال أكتوبر

الإمارات
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

أعلنت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن جدول الأطباء الزائرين لمستشفياتها خلال الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الجاري والذي يضم نخبة من الاستشاريين الذين تم استقطابهم من 12 مستشفى وجامعة وهيئة طبية مرموقة لتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية للمرضى في 9 مستشفيات تابعة للمؤسسة بما يفوق 9 تخصصات طبية.

ويستفيد من خدمات برنامج الأطباء الزائرين المرضى المراجعين في عدد من مستشفيات المؤسسة وهي مستشفيات الكويت والقاسمي وخورفكان والقاسمي للنساء والولادة والأطفال في الشارقة بالإضافة إلى مستشفى صقر ومستشفى ابراهيم بن حمد عبيد الله ومستشفى عبد الله بن عمران في رأس الخيمة ومستشفى الأمل للصحة النفسية بدبي ومستشفى دبا في إمارة الفجيرة.

وتشمل خبرات الأطباء الزائرين 9 تخصصات طبية وهي أمراض القلب الغدد الصماء “السكري” وأمراض الطب النفسي وجراحة العظام والقدم والكاحل وأمراض النساء والتوليد من خلال جراحة المناظير الروبوتية وطب الأجنة وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الأنف والأذن والحنجرة وجراحة السمنة وأمراض النساء عبر الجراحات الروبوتية والغدد الصماء.

وأكدت الدكتورة نور المهيري مديرة مكتب الأطباء الزائرين نجاح البرنامج في تحقيق نقلة نوعية في العمل الطبي داخل الدولة في ظل النتائج البارزة على صعيد الإستشارات التشخيصية والعلاجية والجراحات التي تم توفيرها للمرضى وتجنيبهم مشقة السفر خارج الدولة مع الحرص على مواصلة تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية أثناء زيارة الاستشاريين لضمان سلامتهم ووقاية المرضى وأطباء المستشفيات بما يعكس أهداف المؤسسة في تقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة لتعزيز جودة حياة المرضى والمجتمع.

وأشارت إلى أن ما يميز البرنامج هو الخبرات العالمية والكفاءة العالية التي يتمتع بها الاستشاريون الزائرون الذين يثرون عبر خبراتهم التجربة الطبية في الدولة ويسهمون بتعزيز التواصل العلمي مع أرقى المراكز الطبية العالمية وفتح قنوات التعاون وتبادل الخبرات بين أطباء المؤسسة والاستشاريين الزائرين للارتقاء بطرق ووسائل علاج الأمراض المختلفة ومواكبة التطورات والمستجدات على الساحة الطبية العالمية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.