“الأوراق المالية” تطلق الجزء الثاني من “حوكمة فعالة.. أساس للتنمية المستدامة”

الإقتصادية الرئيسية

 

 

 

 

دبي-الوطن:

 

في إطار جهود الجهات الرقابية المنظمة للأسواق المالية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الرامية إلى تعزيز الوعي والثقافة الاستثمارية لدى المستثمرين في أسواق الأوراق المالية بالدول الأعضاء، تطلق هيئة الأوراق المالية والسلع على مدى شهر ديسمبر الجاري حملة توعية بأهمية حوكمة الشركات تحت شعار “حوكمة فعالة..أساس للتنمية المستدامة”.

تهدف الحملة إلى تقديم الإرشادات واللوائح والأنظمة الخاصة بالحوكمة لأعضاء مجالس إدارات الشركات المدرجة والمسؤولين بها، وتجنب المخاطر المتعلقة بأداء الشركة وإداراتها، وترسيخ مفهوم أن الحوكمة الرشيدة للشركة تقود الشركة لتحقيق أهدافها بكفاءة وفاعلية، والاستخدام الأمثل للموارد والإدارة الواعية للمخاطر، فضلاً عن وضع استراتيجية ذكية لأعمال الشركة.

وبهذه المناسبة قالت سعادة د. مريم بطي السويدي الرئيس التنفيذي للهيئة: ” تتطلع الهيئة من خلال أنشطة هذه الحملة إلى دعم ممارسات الحوكمة المؤسسية لدى الشركات المدرجة، وتعزيز مستويات تطبيق أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الشركات لمفاهيم الإنضباط المؤسسي والإدارة الرشيدة، والتأكيد على أن القرارات التي تتخذها الشركة يجب أن تراعي مصلحة جميع أصحاب المصالح وأنها تخضع للرقابة والمساءلة والمسؤولية وهذا هو جوهر الحوكمة وهدفها النهائي، بما يعمل على إيجاد بيئة استثمارية بمستوى عالي من الشفافية والفعالية، ويسهم في توفير أفضل سبل الحماية الممكنة للمستثمرين ورفع مستويات الثقة لديهم تجاه الشركات وسوق رأس المال عموماً “.

وأضافت سعادتها: ” تجدر الإشارة إلى أن الجهات التنظيمية والأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي كانت سباقة بين نظيراتها عالمياً في تبني ضوابط الحوكمة، بل وفي طليعة المبادرين بتطبيق معاييرها -على مدى السنوات الخمس عشر الماضية- بالأخذ في الاعتبار الأهمية البالغة لها ليس فقط بوصفها خط دفاع أول للشركات المساهمة العامة ضد أية أزمات قد تواجهها، ولكن أيضاً بالنسبة للأسواق المالية عامة بالنظر إلى أن الحوكمة تسهم في تهيئة مناخ جيد للأعمال، مما يعمل على تشجيع وزيادة ثقة المتعاملين في الأسواق وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية”.

وتتوجه حملة حوكمة الشركات تحديداً إلى عدد من الفئات تضم أعضاء مجالس إدارات الشركات المدرجة، وكبار المسؤولين بالشركات المساهمة العامة، ومسؤولي الحوكمة وعلاقات المستثمرين بالشركات المدرجة، والمساهمين والمستثمرين المرتقبين، والمهتمين بشكل عام مثل الباحثين والإعلاميين.

وتستعين الحملة بعدد من الوسائل تشمل شبكات التواصل الاجتماعي، والفضائيات والصحف، والمواقع الإلكترونية، والملتقيات الرقمية (ويبينار)، كما تقدم المضامين من خلال مجموعة من الفنون الإعلامية مثل: الرسوم المعلوماتية infographics، والرسوم المتحركة animation، والإصدارات الرقمية (مطويات وكتيبات)، ومسابقات معلوماتية.

كما تتعاون الهيئة – في إطار الحملة – مع “معهد حوكمة” من أجل تنظيم ملتقيين عن بعد باللغتين العربية والإنجليزية، يجري تنظيمهما في الأسبوعين الثاني والثالث من شهر ديسمبر، كما تقوم الهيئة بإطلاق بنر إلكتروني طيلة أيام شهر ديسمبر على الصفحة الرئيسية لموقعها الإلكتروني  www.sca.gov.aeيتضمن كافة المواد والفعاليات والمعلومات التوعوية والأنظمة والتشريعات المرتبطة بالحوكمة المؤسسية.

تجدر الإشارة إلى أن الحملة تأتي في إطار برنامج التوعية الخليجي المشترك “مُلِم” والذي أطلقته الجهات التنظيمية للأسواق المالية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية- بالتنسيق مع الأمانة العامة لدول المجلس بهدف تعزيز الوعي الاستثماري وتنمية ثقافة الاستثمار لدى كافة المتعاملين والمهتمين بالأسواق المالية وتشجيع واستقطاب فئات المجتمع للاستفادة من الخدمات والمنتجات المالية التي توفرها أسواق رأس المال.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.