محمد بن سلمان وماكرون يبحثان تخفيف التوتر في المنطقة

دولي

 

 

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى جدة صباح أمس السبت في زيارة رسمية للسعودية لمدة يوم واحد، لإجراء محادثات معمقة مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان .

وعقد الجانبان جلسة محادثات مطولة ظهر أمس تناولت عدة موضوعات مهمة، في مقدمتها تخفيف حدة التوتر في المنطقة، وأزمة العلاقات اللبنانية مع دول الخليج، وسبل الحفاظ على أمن منطقة الخليج، بالإضافة إلى تطورات الحرب في اليمن، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وفي الصدارة منها التعاون العسكري والأمني بالنظر إلى أن فرنسا هي أحد موردي الأسلحة الرئيسيين للمملكة إلى جانب التعاون الاقتصادي والاستثماري وفق رؤية 2030 السعودية.

وفوض مجلس الوزراء السعودي الثلاثاء الماضي وزير الطاقة أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب الفرنسي في شأن مشروع اتفاقية تعاون بين حكومة المملكة وفرنسا في مجال الطاقة، كما فوض وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بالتباحث مع الجانب الفرنسي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية والأمانة العامة للتحول الرقمي والاتصالات الإلكترونية الفرنسية في مجال الابتكار الرقمي والتقنيات الناشئة.

ويعد ماكرون أول زعيم غربي بارز يزور المملكة منذ ظهور جائحة كورونا في العام الماضي التي حالت دون استضافة الرياض حضورياً زعماء مجموعة العشرين خلال رئاستها للمجموعة في 2020.وكالات

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.