روسيا وجنوب شرق آسيا تختتمان أول مناورة بحرية مشتركة

دولي

 

 

 

قالت البحرية الإندونيسية أمس السبت إن روسيا ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) اختتمتا أول مناورات بحرية مشتركة بينهما، في الوقت الذي تواجه فيه المنطقة توتراً متزايداً مع الصين.
والهدف من التدريبات التي استمرت 3 أيام قبالة سواحل جزيرة سومطرة الإندونيسية هو زيادة إمكانية التعاون المشترك بين الدول الأعضاء في آسيان والبحرية الروسية في المنطقة البحرية الاستراتيجية. ويأتي ذلك وسط تصاعد للتوتر بين القوى الكبرى في بحر الصين الجنوبي، وهو ممر مائي غني بالموارد وله أهمية جيوسياسية.

وقالت البحرية: “التدريبات لها تأثير استراتيجي لأنها تهدف إلى تنمية الصداقات بين الحكومة الإندونيسية ودول آسيان وروسيا”.
وشملت التدريبات التي جرت على مرحلتين ثماني سفن حربية وأربع طائرات، وشاركت بها روسيا وإندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام وسنغافورة وبروناي.
ونُقل عن أليكسي بولوتنيكوف قائد السفينة الحربية الروسية الأميرال بانتيلييف قوله إنه يأمل في إمكانية إجراء التدريبات المقبلة بين آسيان وروسيا في فلاديفوستوك.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.