لإدارة وتنظيم الحملات التسويقية على مستوى الإمارة

“غرفة الشارقة” تطلق استراتيجية “عروض الشارقة”

الإقتصادية
etisalat_dubai-shopping-festival_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90arabic

 

 

 

 

 

الشارقة-الوطن:

أعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة،عن إطلاق استراتيجية متكاملة تحت مسمى “عروض الشارقة” تتضمن خطط مبتكرة لإدارة وتنظيم العروض التسويقية التي تنظمها الغرفة على مدار العام، وذلك انطلاقا من حرصها على تعزيز تنافسية اقتصاد إمارة الشارقة، وتلبية احتياجات القطاع الخاص، والمساهمة في تنمية مختلف القطاعات بشكل مستدام وفي مقدمتها قطاع تجارة التجزئة، إلى جانب تنشيط حركة المبيعات والأسواق على مستوى مدن ومناطق إمارة الشارقة.

وتشمل الخطة الاستراتيجية الجديدة ستة فعاليات رئيسية كبرى، سينطلق أولها في الـ15 من ديسمبر الجاري بعروض الشارقة للتسوق وتستمر حتى 31 يناير 2022، ومن العروض الأخرى التي ستنظمها الغرفة خلال العام القادم “مهرجان رمضان الشارقة، وعروض صيف الشارقة، والعيد في الشارقة، وأيام التخفيضات الكبرى، ومهرجان العودة للمدارس”

مظلة جامعة

وأكد عبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في غرفة الشارقة، أن الخطة الجديدة التي أعلنت عنها الغرفة تهدف إلى إيجاد مظلة جامعة لكافة العروض التسويقية التي تنظمها الغرفة، لتسهيل وتنظيم وإدارة مختلف الفعاليات، بالإضافة إلى وضع استراتيجية تسويقية شاملة تعمل على إيجاد قنوات تواصل فعّالة بين مراكز التسوق والجمهور للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة وتحقيق الفائدة المرجوة من العروض، فضلا عن الترويج لمزايا إمارة الشارقة الفريدة التي تضعها في مصاف أهم الوجهات السياحية والتجارية محليا وإقليميا وعالميا.

ولفت شطاف، إلى أن غرفة الشارقة تحرص دوما على إطلاق البرامج والمبادرات التي من شأنها تنشيط الحركة التسويقية في الإمارة، وتشجيع المستثمرين على ضخ المزيد من الاستثمارات وتحفيز العلامات التجارية العالمية للدخول إلى أسواق الشارقة، مؤكدا أهمية العروض التسويقية والترويجية التي تنظمها الغرفة ودورها المتنامي في تعزيز نمو قطاع التجزئة بشكل مستدام، بالإضافة إلى دعم وتنمية القطاعات الخدمية الأخرى كالسياحة والفنادق وغيرها.

جملة من الأهداف

من جانبه أوضح جمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الاتصال المؤسسي، منسق عام العروض، أن استراتيجية “عروض الشارقة” الجديدة ستعمل على تحقيق جملة من الأهداف أهمها الارتقاء بمكانة العروض التسويقية المقدمة من الغرفة من الإطار المحلي إلى الإطار الإقليمي والعالمي، فضلا عن إطلاق حملات وعروض جديدة لتغطية مختلف قطاعات الأعمال وتلبية احتياجاتهم، إلى جانب زيادة أعداد الزوار إلى مراكز التسوق والمحال التجارية على مستوى الإمارة، من خلال ابتكار الأفكار الترويجية للفعاليات، حيث تتضمن الاستراتجية خطة إعلامية شاملة ومتكاملة لكافة العروض، تشتمل على إطلاق تطبيق ذكي على الهواتف المحمولة وموقع إلكتروني وحسابات على منصات التواصل الاجتماعي كافة باسم “عروض الشارقة” للإعلان والترويج عن الحملات والعروض التسويقية، بالإضافة إلى دليل لكل ما يهم جمهور المتسوقين، ومساعدة تجار التجزئة وتسهيل مشاركتهم في العروض وتحديد الفئات المستهدفة للعروض التي سيقدمونها والترويج لها من خلال المواقع.

وسيوفر الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي لعروض الشارقة، قاعدة بيانات عن المتسوقين يستفيد منها تجار التجزئة لتحديد نطاق حملاتهم التسويقية إلى جانب استقبال الملاحظات والاقتراحات بهدف التطوير الدائم للعروض، فضلا عن وجود منصة إخبارية للاطلاع على آخر الأحداث والفعاليات التي سيتم تنظيمها.

 

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.