أبو الغيط: تضامن الدول العربية هو الحل لمواجهة كافة التهديدات

دولي

 

 

 

 

 

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن تضامن الدول العربية هو المنجاة الوحيدة، في مواجهة التهديدات الإقليمية والدولية، مشيرا إلى أن الإقليم العربي يشهد تحديات متعددة يتعين علي الدول العربية مواجهتها، والتغلب عليها من خلال العمل العربي الجماعي، وهي تحديات تتمثل في بعض المسائل الأمنية والمشكلات التي تصدرها إلينا دول الجوار العربي في الأساس، إضافة إلى مواجهة الصراعات والتجاذبات والمشكلات الداخلية.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها أبو الغيط أمام كلية الدفاع الوطني بمسقط في ختام زيارته إلى سلطنة عمان، بعنوان ” المتغيرات الإقليمية والدولية وأثرها على العمل العربي المشترك”.

واستعرض الأمين العام في محاضرته خلفية تشكيل النظام الدولي الحالي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وملامحه الرئيسية التي تشكلت على مدار العقود الماضية، مع التركيز علي تأثير هذا النظام – وما يستتبعه من أوضاع- على الإقليم العربي برمته.

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة أن أبوالغيط اهتم في حديثه بالتركيز على أهم القضايا الشاملة التي تضرب العالم والمنطقة، ومنها علي سبيل المثال قضايا تغير المناخ و الإرهاب وغيرها من القضايا، التي تستحوذ على الاهتمام الدولي العام وتستلزم تضافر الجهود الدولية وتعاون الجميع في مواجهتها.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.