مزاد في لوس أنجليس على قطع من أشهر أفلام هوليوود

الرئيسية منوعات

 

 

 

 

تُعرض 1800 قطعة رمزية من أهم الأفلام الهوليوودية، للبيع في مزاد تنظمه شركة «بروبستور» المتخصصة، الشهر المقبل في لوس أنجليس.

وأبرز القطع المطروحة في المزاد الذي يُنظم بين 21 و24 يونيو ،نموذج عن مقاتلة «إكس وينغ»، استخدمت في المؤثرات الخاصة للجزء الأول من سلسلة أفلام «حرب النجوم» عام 1977، وتقدر قيمتها بسعر يتراوح بين 500 ألف دولار ومليون دولار.

وقال نائب رئيس شركة «بروبستور»، تشاك كوستاس: «قد تكون (إكس وينغ) القطعة الرئيسية التي قد يرغب فيها محبو أفلام (حرب النجوم)؛ لأنها ليست حاضرة فقط في ذاكرة الجميع؛ بل استخدمت أيضاً في مشهد حقيقي من الفيلم.

وأوضح لوكالة «الصحافة الفرنسية»، أنه بفضل التقنيات الحديثة: تمكنا من ربطها في المشهد الذي أُطلقت فيه النار على (ريد ليدر+)، قائد الكتيبة الخاضعة لسيطرة لوك سكاي ووكر الذي يحاول تدمير محطة (نجم الموت) الفضائية الخيالية في الفيلم».

وأضاف كوستاس: تأتي قطع كثيرة من هواة جمع؛ لكن أيضاً من الاستوديوهات نفسها، أو ربما كانت مملوكة لأشخاص عملوا على تصوير الأفلام في ذلك الوقت. هذه الحال -على سبيل المثال- مع دفتر ملاحظات «إنديانا جونز» الذي استخدمه مسؤولو الإكسسوارات في فيلم (إنديانا جونز أند ذي لاست كروزايد)، والذي تُقدر قيمته بمبلغ يتراوح بين 60 ألف دولار و80 ألفاً، أو المحفظة التي حملها سامويل ل. جاكسون في «بلب فيكشن» (بسعر تقديري يتراوح بين 30 ألف دولار و50 ألفاً). ولمحبي فيلم (باك تو ذي فيوتشر) من الخيال العلمي، يطرح المزاد للبيع نسخة طبق الأصل من سيارة «ديلورين» الشهيرة للسفر عبر الزمن. هذه المركبة التي استخدمت للترويج للفيلم فقط، ستباع بسعر قدرته «بروبستور» بما بين 150 ألف دولار و200 ألف.

 

كذلك يباع لوح «هوفربورد» الخاص بشخصية «مارتي ماكفلاي» في الفيلم عينه، بسعر تقديري يتراوح بين 80 ألف دولار و120 ألفاً.

ومن أطرف القطع في المزاد، دمية «غيزمو» الآلية النادرة التي استخدمت في تصوير فيلم «غريملينز 2»، ويُقدّر سعرها بما بين 80 ألف دولار و120 ألفاً.

ويتضمن المزاد أيضاً كثيراً من القطع والإكسسوارات العائدة لأفلام هوليوودية شهيرة، بينها المطرقة التي استخدمها كريس هيمسورث في فيلم «ثور» (سعر تقديري بين مائة ألف دولار و150 ألفاً)، والبزة التي ارتداها دان أيكرويد في الجزء الثاني من أفلام «غوستباسترز» (بين 25 ألف دولار و35 ألفاً)، وزوج أحذية مايكل كيتون في فيلم «باتمان» لتيم بورتون، وزي إلفيس بريسلي في فيلم «إيت هابند آت ذي وورلدز فير» (بين 20 ألف دولار و30 ألفاً) والسراويل القصيرة التي ارتداها ويل سميث في فيلم «علي» والتي تُقدر قيمتها بما بين 1500 و2500 دولار فقط.

وقال تشاك كوستاس: «إن الرائع في مزاداتنا هو أن لدينا أكثر من 1800 قطعة، بعضها يباع مقابل بضع مئات من الدولارات، ويصل سعر أخرى إلى مئات آلاف الدولارات، لذلك هناك دائماً شيء ما من فيلمكم المفضل يتناسب مع ميزانيتكم.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.