الوطن يبايع محمد بن زايد

الإفتتاحية
سعيد بن سيف آل نهيان

الوطن يبايع محمد بن زايد

 

 

تأكيداً لثقة الوطن المطلقة بنهج القائد الملهم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه”، ودوره الرائد والاستثنائي الذي جعل من اتحادنا العظيم دولة عصرية تنافس الأعرق على مستوى العالم، يشكل انتخاب سموه بإجماع المجلس الأعلى للاتحاد رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، خلفاً للمغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “رحمه الله”، إيماناً تاماً بحكمة ورؤية وثبات سموه، وفارس المسيرة لتحقيق جميع الطموحات الوطنية في التقدم والازدهار، ولمكانة سموه وقدراته على أداء مسؤولية ثقيلة يحملها دائماً لتبقى الإمارات العنوان الأول للنهضة والحداثة وتعزيز الإنجازات المشرفة، والتي بجهود سموه ورؤيته ونظرته الثاقبة باتت الدولة النموذج الأكثر إلهاماً وحاملة مشعل الريادة ومصدر الإبهار ووطناً للأمل والحلم والعزيمة الذي لا يعترف بالمستحيل.

ويمثل الانتقال السلس للسلطة في دولة الإمارات رصانة وقوة في القوانين والقدرة على حماية المسيرة وهو ما يعكس متانة اتحادنا وثباته على نهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” والثقة بمن بايعه الوطن ليواصل قيادة رحلة المجد رباناً للسفينة التي لا تحيد عن وجهتها.

لأن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه” القائد الملهم وعنوان عزتنا وامتداد زايد فينا.. نبايع، ولأنه رمز مجدنا وصانع قوة وطننا ومكانته التي تزداد ازدهاراً.. نبايع، ولأنه الأمل والأمان والأب وصانع الإنجازات ونرى فيه صورة الإمارات العظيمة.. نبايع، ولأنه قائد بحجم وطن وعنوان الرجولة وزعيم الإنسانية.. نبايع، ولأنه جعل الإمارات قلب العالم النابض وصاحبة القرار وصانعته .. نبايع، ولأنه رمز السلام العالمي ومصدر القرارات الشجاعة التي تصنع أجمل وأفضل صفحات التاريخ.. نبايع، ولأن عبقرية القيادة والحكمة السديدة في جميع توجهات سموه.. نبايع، ولأنه الزعيم والوالد الذي تجتمع فيه كل صفات العزة والكرامة والتواضع والشجاعة والقيم والمواقف الأصيلة.. نبايع، ولأن الإمارات بفضله باتت حاضنة لجميع دول العالم والوجهة الرئيسية كأنموذج حضاري فريد.. نبايع، ولأنه عنوان عزة الأمة والحريص على دولها وشعوبها وصاحب المواقف الاستثنائية التي يفخر بها كل مؤمن بالعروبة من المحيط إلى الخليج.. نبايع.

سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظكم الله ورعاكم”.. إن كل من أنعم الله تعالى عليه أن يعيش على أرض الإمارات يتلمس بشكل مباشر نتاج جهودكم المباركة في سبيل تقدمها، ولسموكم في كل مكان حول العالم إنجاز إنساني يشهد على عطاء وقيم الوطن التي لا تعرف الحدود، وبفعل مبادرات وتوجيهات سموكم فإن الخير يعم الملايين في عشرات الدول.

بفضلكم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظكم الله ورعاكم” أصبح شعبنا الأكثر سعادة وثقة بحاضره ومستقبله، وقواتنا الباسلة حصن اتحادنا المتين، وبجهودكم العظيمة يزداد تألق الوطن في كل ميدان ومحفل، وها هي الحياة في إمارات الأصالة والحداثة خير شاهد، وبرعايتكم فإن عمق الانتماء وقوة التوجه للمستقبل باتا من مكونات هويتنا الوطنية التي نحملها في القلوب ويتجسد فيها شرف الانتماء والفخر بأننا الأبناء البارين للوطن الأكرم.

مرحلة تاريخية هامة وحقبة جديدة يقودها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه” نعبر خلالها عن الولاء المطلق ونبايع سموه على السمع والطاعة في العسر واليسر، مخلصين على العهد لنثبت للعالم أجمع أننا “عيال زايد وخليفة ومحمد بن زايد” أبناء العزة والكرامة والانتماء .. رهن أمركم وإشارتكم وتحت رايتكم سيدي حفظكم الله وسدد خطاكم لخير الوطن والأمتين العربية والإسلامية والعالم .

 

سعيد بن سيف آل نهيان


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.