“إنفستوبيا” تدشن حواراتها العالمية انطلاقا من الهند

الإقتصادية الرئيسية

 

 

 

 

 

أعلنت مبادرة إنفستوبيا العالمية للاستثمار، التي أطلقتها حكومة الإمارات في سبتمبر 2021، انطلاق حواراتها العالمية بداية من الهند، عبر تنظيم جلستين لها في مومباي ونيودلهي.

وناقشت الجلسات التحولات المتسارعة التي يشهدها عالم الاستثمار في ضوء التكنولوجيا الحديثة وسبل توجيه الاستثمارات بصورة أكبر نحو الأسواق الناشئة، والفرص التي يطرحها السوق الهندي في هذا الشأن.

ويُعتبر هذا أول نشاط اقتصادي لمبادرة إنفستوبيا العالمية للاستثمار خارج الإمارات العربية المتحدة، في إطار أهدافها لتوجيه الاستثمارات نحو الأسواق الناشئة والاقتصاد الجديد حيث يمكن أن يكون للاقتصاد تأثيرا في مستقبل 3.5 مليار شخص، وتشجيع الاستثمار في اقتصادات جديدة.

كما يحمل هذا النشاط الاقتصادي العالمي الأول خارج الإمارات لمبادرة إنفستوبيا أهمية خاصة، وذلك لانعقاده في واحدة من الأسواق العالمية الرئيسية التي تستهدفها المبادرة وهي الهند، ويأتي بالتزامن مع بدء تطبيق اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين CEPA//، حيث تهدف إنفستوبيا إلى لعب دوري مهم ورئيسي في الترويج لفرص الاستثمار بين الهند والإمارات.

وعقدت الجلستان بحضور عدد من كبار المسؤولين وصناع القرار ورجال الأعمال والمستثمرين البارزين من الإمارات والهند، حيث حضر من الجانب الإماراتي معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، سعادة الدكتور أحمد عبد الرحمن البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند وسعادة سنجاي سودهير سفير جمهورية الهند لدى الدولة، وراجان نافاني، رئيس مجلس مبادرة India@75 التابعة لاتحاد الصناعات الهندي، والرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة Jetline Industries .

وأديرت الجلسات من قبل أنجاني كومار، شريك في شركة ديلويت – شريك المعرفة لإنفستوبيا.

وقال معالي عبد الله بن طوق المري إن “إنفتسوبيا” ستمثل محوراً ثابتاً ضمن جهود الدولة لتطوير السياسات العالمية المحفزة للاستثمار وصياغة فرص وشراكات جديدة مع مجموعة من الأسواق الدولية في قطاعات الاقتصاد الجديد.

وتابع انطلاق حوارات منصة ومبادرة إنفستوبيا العالمية للاستثمار في الأسواق العالمية، بداية من الهند، يشكّل خطوة عملية واستراتيجية لها نحو التواجد في بلدان مختلفة، ورعاية وتنظيم أنشطة فيها، لتعزيز الاستثمار في القطاعات المستقبلية في الأسواق الناشئة.

وأضاف معاليه : “ستعمل إنفستوبيا دائما على توفير مساحة مخصصة للحوار، والتعارف والعمل معا والتعاون لإيجاد حلول للتحديات التي نواجهها اليوم، كما تتيح إمكانية الاستفادة من وجهات النظر والرؤى المختلفة التي يطرحها الخبراء العالميون لدعم نمو الأعمال.” تجدر الإشارة إلى أن “إنفستوبيا” هي منصة عالمية تهدف لتحفيز الاستثمارات العالمية نحو الاقتصاد الجديد وخلق النمو والاستدامة للاقتصاد الوطني لدول العالم، حيث تطرقت “إنفستوبيا” في نسختها الأولى حول الاستثمارات في عالم الميتافيرس، والعملات الرقمية إضافة إلى 12 قطاعًا حيويًا في قطاعات الاقتصاد الجديد بما يخدم رفاه وازدهار الأجيال القادمة.

وتأتي “إنفستوبيا” ضمن الحزمة الأولى لمشاريع الخمسين الاستراتيجية لدولة الإمارات التي أعلنتها حكومة الإمارات في سبتمبر 2021. وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.