رواندا تؤكّد إصابة مدنيين بقصف مصدره الكونغو الديموقراطية

دولي

 

 

 

طالبت كيغالي أمس بفتح “تحقيق عاجل” في إصابة “العديد من المدنيين” بقصف صاروخي طال منطقة رواندية على الحدود مع جمهورية الكونغو الديموقراطية، مؤكّدة أنّ مصدر النيران هو القوات الكونغولية.

وقال الجيش الرواندي في بيان إنّ الصواريخ سقطت في منطقة موسانز المحاذية لجمهورية الكونغو الديموقراطية و”أصابت العديد من المدنيين بجروح وألحقت أضراراً بمنازلهم”.

وأوضح البيان أنّ القصف بدأ صباح الإثنين واستمرّ 21 دقيقة، من دون مزيد من التفاصيل.

وأكّد المتحدّث باسم الجيش الرواندي الكولونيل رونالد رويفانغا أنّ “الوضع في المنطقة طبيعي والأمن مضمون”.

وأعلنت كيغالي أنّها طلبت من “آلية التحقّق المشتركة الموسّعة”، الهيئة الإقليمية المكلّفة مراقبة الحوادث الأمنية في منطقة البحيرات العظمى والتحقيق فيها، فتح “تحقيق عاجل” في الحادث.

وأكّد الكولونيل رويفانغا أنّ “السلطات الرواندية اتّصلت أيضاً بنظيرتها الكونغولية بخصوص هذا الحادث”.

من جهته لم يردّ الجيش الكونغولي في الحال على الاتّهامات الرواندية.

وتوتّرت العلاقات بين البلدين الجارين منذ الإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا في 1994.أ.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.